أسم المستخدم
كلمة المرور

المدخل المنظومي

المدخل المنظومي

المقدمة

نشأ المدخل المنظومي في التدريس والتعلم عام 1997, وقد بُنى على نظريتي البنائية والتعلم ذي المعنى, وتم تفعيله في محو الأمية وتعليم الكبار مؤخراً حيث إنه يستطيع أن يحقق إعادة تأهيل البنية المعرفية للدارسين من التراكم إلى التناغم أثناء نقلها من اللغة الشفهية إلى اللغة المقروءة والمكتوبة, وينمي القدرة على التحليل والتركيب, وتجريد الحروف, وإكساب الدارسين مهارات التفكير المنظومي, وتفعيل دور التعلم النشط .

أهداف أسلوب المدخل المنظومي

يسعى هذا الأسلوب إلى إعادة تأهيل البنية المعرفية للدارسين من التراكم إلى التناغم أثناء نقلها من اللغة الشفهية إلي اللغة المقروءة والمكتوبة , وكذلك إلى إنماء الخبرة القائمة على التحليل والتركيب, والتأكيد على دور التغذية الاستباقية إلى جوار التغذية الراجعة لتصحيح المسار أولاً بأول إلى جانب التمهيد للدارسة اللاحقة في دور الدراسة السابقة مما يؤدى إلى التسريع من التعليم والتعلم , وأخيرا يُعمق هذا الأسلوب مفهوم المنظومية وإكساب الدارسين مهارات التفكير المنظومي

أسس بناء المدخل المنظومي

ينبني هذا الأسلوب على إكساب الدارسين مهارة تحويل المحتوى من الطريقة الخطية إلي الطريقة المنظومية, حيث يحقق المشاركة بفاعلية مع الدارسين وفقاً لتناسب هذا الأسلوب مع إمكاناتهم وقدراتهم وخبراتهم مستعينين بالأنشطة والتدريبات والتقويم المستمر؛ مما يجعل هذا الأسلوب جذاباً لديهم.  

المحتوى

يضم المحتوى كتاباً للدارس يعتمد في بنيته على المحتوى التعليمي لمنهج " أتعلم أتنور " ولكن من خلال استخدام المدخل المنظومي, وأيضا هناك دليل للمعلم للإرشاد والتوجيه

البرنامج الزمني 

- من 6- 9 أشهر

- حيث يحضر الدارس 4 أيام أسبوعيا بواقع 3 ساعات يومياً

مستلزمات الدراسة

       - كتاب للدارس / دليل المعلم /2 قلم رصاص / 2 كشكول/ ممحاة ( أستيكه)

 - وسائل ووسائط تعليمية تعين الدارس و المعلم

الفئات المستهدفة

يستهدف المنهج المنظومي النساء والرجال في الشريحة العمرية 16 سنة فأكثر في الريف والحضر

المعلم وتدريبه

- يتم اختيار المعلمين من ذوي المؤهلات العليا / المؤهلات المتوسطة من مجتمع الدارسين.

- يتم التدريب مع بدء العمل من خلال دورة تدريبية أساسية للمعلمين الجدد (10) أيام بالإضافة
   إلى المتابعة الفنية شهرياً، و بالنسبة للمعلمين القدامى

- يتم التدريب من خلال دورة تدريبية تنشيطية (5) أيام مع المتابعة الفنية أيضاً

- ويركز المحتوى التدريبي على دور التعلم النشط والتعاوني داخل الفصول, مما يرفع من فاعلية
   عملية التعليم والتعلم, ويعد المعلم وفقاً لهذا الأسلوب مرشداً وموجهاً داخل الفصل مما يزيد من جودة العملية التعليمية.

تم النشر بتاريخ 2014-02-13
طباعة الصفحة