البحيرة : توقيع سلسلة من البروتوكولات بين فرع الهيئة بالبحيرة و بعض الجمعيات القاعدية النشطة التي عملت مع مشروع القري المتعلمة

البحيرة : توقيع سلسلة من البروتوكولات بين فرع الهيئة بالبحيرة و بعض الجمعيات القاعدية النشطة التي عملت مع مشروع القري المتعلمة

إنطلاقا ًمن الواجب الوطني و المسؤولية المجتمعية لدي جميع مؤسسات المجتمع المدني سواء الحكومية أو الخاصة تجاه قضية الأمي .و مدًا لجسور التعاون بين الهيئة العامة لتعليم الكبار وهيئة إنقاذ الطفولة ، و التي عملت مع فرع البحيرة من ٢٠١٧ و حتي الآن من خلال مشروع ( قرية متعلمة ) ، وكان نتاج هذا التعاون نجاح كبير و نتائج مثمرة ، سواء في محو أمية أكثر من ١٠٠٠ دارسة من داخل المجتمعات النائية و القري البعيدة، أو من حيث استحداث بعض المناهج الجديدة التي من شأنها رفع الوعي لدي السيدة الأمية و مساعدتها علي مواجهة  مصاعب الحياة والتعامل مع أفراد أسرتها بشكل واعي ومتحضر و من منطلق الحرص على إستمرارية التعاون بين الطرفين بعد إنتهاء عمل المشروع في إبريل ٢٠٢٠ تم التنسيق بين الطرفين علي توقيع سلسلة من البروتوكولات بين فرع الهيئة بالبحيرة و بعض الجمعيات القاعدية النشطة التي عملت مع المشروع ، و التي قدمت خدمات حقيقية ملموسة للناس علي أرض الواقع خلال مراحل المشروع   وقد بدأ ذلك يوم الثلاثاء الموافق 17 / 3 / 2020 ، حيث تم توقيع أول بروتوكول تعاون بين فرع محو الأمية بالبحيرة و ممثله أ/عبدالله محمد مدير عام الفرع، و جمعية تنمية المجتمع المحلية بالعكريشة بكفر الدوار و يمثلها كل من أ/ عاشور محمد كامل مدير الجمعية و أ/ نيرمين أحمد حمدي منسق مشروع محو الأمية بالجمعية ، و كان ذلك في مقر الجمعية بقرية العكريشة ، و في جو احتفالي بهيج بحضور كل من أ/عمرو حامد منسق مشروع إنقاذ الطفولة بالبحيرة ، و أ/ نهي السماحي مدير العلاقات العامة و منسق البروتوكولات بالفرع ، و أ/ عادل عطية مدير إدارة كفر الدوار،بالإضافة الي كافة أعضاء الجمعية النشطين الذين كان لهم دور بارز في العمل بالمشروع، حيث تم الإحتفال بثمار التعاون المشترك بين المشروع و فرع البحيرة.و في نهاية التوقيع تم توزيع شهادات تقدير لكل من بذل جهد تعاون ملموس من الطرفين سواء من فرع الهيئة أو مشروع إنقاذ الطفولة.

 

تم النشر بتاريخ 2020-03-22