البحيرة : مبادرة وحدة محلية خالية من الأمية بالبحيرة

البحيرة : مبادرة وحدة محلية خالية من الأمية بالبحيرة

في وسط إجراءات احترازية مشددة، لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد، ومحاولة استمرار جهود تعليم وتعلم الكبار وقت الجائحة، وبما يضمن صحة وسلامة العاملين والمواطنين من العدوى .. شهد د./ عاشور عمري، رئيس الجهاز التنفيذي للهيئة العامة لتعليم الكبار، يوم الإثنين الموافق 18 / 1 / 2021،إطلاق مبادرة وحدة محلية خالية من الأمية تمهيدًا لإعلانها خالية من الأمية، تحت إشراف فرع الهيئة العامة لتعليم الكبار بمحافظة البحيرة، وبمشاركة الجمعيات الأهلية الفاعلة بالمحافظة.

كما تضمن اللقاء توزيع شهادات محو الأمية للمتحررين حديثا من الأمية، وعمل استكتاب (تحديد مستوى) لعدد من أبناء القرية، تمهيدا لدمجهم بفصول محو الأمية، وفقا بمستواهم، بإشراف فرع البحيرة.

 شارك في اللقاء كل من:

أ.د/ نظمي عبد الحميد نائب رئيس جامعة عين شمس لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، السابق.

د./محمد خلاف، أستاذ الاقتصاد الزراعي، وعضو فاعل في العمل الإجتماعي.

وأ/عبد الله محمد مدير فرع الهيئة بمحافظة البحيرة,

د./ فاطمة عياد هيئة تعليم الكبار.

وأ/إيمان عبد الرحيم هيئة تعليم الكبار.  

أ/  نهى السماحي، مدير العلاقات العامة بفرع البحيرة.

أ/ إبراهيم عسران، مدير إدارة البريجات وكوم حمادة.

وقد أشار د./ عاشور عمري، في كلمته إلى أهمية التعليم بكافة أنواعه وخاصة أن الدولة تخطو خطوات في سُلم التنمية المجتمعية المستدامة، ونحن لا زلنا نعاني من ارتفاع نسب الأمية خاصة في الريف، لذا فقد دعا جميع القيادات الطبيعية بالقرية والمسؤولين عن التشبيك والتعاون لمساعدة أهالي الوحدة للالتحاق بفصول محو الأمية وتيسير إلإجراءات المتاحة لذلك.

وقد أوضح أ.د/ نظمي عبدالحميد، الأستاذ بكلية الزراعة، ونائب رئيس جامعة عين شمس السابق، إلى تواجده بجانب أبناء قريته وحشد كافة الجهود والاستمرارية في التواصل لتكون قرية البريجات قرية نموذجية توجه الملكات للقرى المجاورة بالوحدة المحلية؛ لإعلان القرى خلال الفترة المقبلة خالية من الأمية.

وأكد د./ محمد خلاف، على أهمية إتاحة فرص تعليم الكبار بقرى محافظة البحيرة، التي تزداد فيها نسبة الأمية بشكل ملحوظ، لما للتعليم من أهمية في تنمية المواطنين معرفيًا واجتماعيًا واقتصاديا.

 


تم النشر بتاريخ 2021-01-20