لقاء د/ عاشور عمري رئيس الجهاز التنفيذي للهيئة مع عميد كلية التربية جامعة طنطا

لقاء د/ عاشور عمري رئيس الجهاز التنفيذي للهيئة مع عميد كلية التربية جامعة طنطا

إنطلاقًا من دور الجامعات في خدمة المجتمع وتنمية البيئة، وتفعيلاً لتوجه القيادة السياسية الرشيدة نحو إستثمار طاقات شباب الجامعات في محو أمية غير المتعلمين عقد د/ عاشور عمري رئيس الجهاز التنفيذي للهيئة لقاء مع أ.د/ عبد الحميد المنشاوي عميد كلية التربية جامعة طنطا وأ.د/ سمير الخويت عميد الكلية السابق الذى كان له دور كبير في تدشين هذا المشروع بجامعة طنطا وأ.د/ ياسر بيومي وكيل كلية التربية بالجامعة وأ.د/ هويدا الإتربي رئيس قسم أصول التربية بالكلية وأ.د/ عبد الفتاح سعد عضو مجلس إدارة مركز تعليم الكبار وأ/ محمد أبو النبايل مدير فرع الغربية وكوكبة من أعضاء هيئة التدريس بالجامعة، وبعض الزملاء من الهيئة.

بدأ د/ عمري اللقاء بالثناء على أداء وإنجاز جامعة طنطا في محو الأمية وبخاصة كلية التربية وأن هذا الإنجاز تحقق بعد عام واحد من توقيع بروتوكول التعاون.

دار اللقاء حول :

 مناقشة الوضع الراهن للأمية بمحافظة الغربية .

 تفعيل بروتوكول التعاون بين الهيئة وكلية التربية جامعة طنطا، بخاصة بعد الطفرة الكبيرة التي شهدتها الجامعة في مجال محو الأمية خلال دورة أكتوبر ٢٠٢٠.

 كيفية تفعيل دور الطلاب وجذبهم للعمل في مجال محو الأمية وتعليم الكبار.

وصرح أ.د/ عبد الحميد المنشاوي عميد الكلية أن كلية التربية شريك أساسي مع هيئة تعليم الكبار وكذلك جامعة طنطا بكلياتها المختلفة، وتسعى كلية التربية للمشاركة في محو الأمية إنطلاقًا من مسؤوليتها المجتمعية.

وأكد أ.د/ سمير الخويت أن فريق العمل بالكلية لا يدخرون جهدًا في سبيل القضاء على هذه الآفة الخطيرة التي تمثل حجر عثرة أمام تحقيق أهداف التنمية المستدامة لمصر ٢٠٣٠.

وبارك د/ عمري الخطوات الموفقة لتفعيل دور مركز تعليم الكبار بجامعة طنطا بقيادة أ.د/ محمد طه مدير المركز الذي أعتذر عن عدم الحضور لإرتباطه بمهام مسبقة بالقاهرة في نفس التوقيت.

وفي نهاية اللقاء إتفق الجميع على العمل على قدم وساق من أجل مواطن متحرر من الأمية منتج، واع بقضايا وطنه، مشاركًا في تنمية مصرنا الحبيبة.

تم النشر بتاريخ 2021-02-02
طباعة الصفحة