تجديد بروتوكول التعاون بين الهيئة ومشيخة الأزهر

تجديد بروتوكول التعاون بين الهيئة ومشيخة الأزهر

انطلاقًا من دور الأزهر الشريف في خدمة المجتمع وتنمية البيئة؛ ونشر العلم الثقافة ، وامتداداً لرسالة الأزهر السامية، وتنفيذًا للتوجهات السياسية لإستثمار طاقات الأزهر وعلمائه في مجال محو الأمية وتعليم الكبار؛ تم تجديد بروتوكول تعاون بين هيئة تعليم الكبار ومشيخة الأزهر الشريف ؛ للمساهمة في القضاء على الأمية كان ذلك في عصر يوم الأحد الموافق 7 / 2 / 2021، وقد قام بالتوقيع فضيلة الشيخ/ صالح عباس، رئيس قطاع  المعاهد الأزهرية، نيابة عن شيخ الأزهر، ود./عاشور عمري، رئيس الهيئة العامة لتعليم الكبار، هذا وقد  حضر اللقاء كل من: فضيلة أ.د/ محمد الضويني، وكيل الأزهر، وأ/محمد عبد المجيد، رئيس الإدارة المركزية للعلاقات العامة والإعلام المكتب شيخ الأزهروأ.د/ حسن خليل  ، المنسق العام لمشروع محو الأمية بالأزهر.

وقد أكد عمري على أهمية استثمار طاقات الأزهر في العمل الدعوي ونشر صحيح العلم ، والوسطية والاعتدال ، والإستفادة من في مجال محو الأمية وتعليم الكبار.

وهذا وقد أشار رئيس الهيئة إلى أن هناك (14) محافظة تعمل مع الهيئة تتقدمهم محافظة أسيوط ومحافظة الفيوم، وفي السياق نفسه اقترح رئيس الهيئة بإعداد منهج بالشراكة مع الهيئة العامة لتعليم الكبار والمشيخة يتضمن رؤية ورسالة الجهتين ، ويحتوي على الرسائل الدعوية ، والتوعية بشكل عام من خطورة الأمية على الفرد والمجتمع. ، وقد لاقى هذا المقترح اهتمام المشيخة.

وتم شرح خطة الهيئة العامة لتعليم الكبار في التغلب على جائحة كورنا ، واعتماد التعليم الالكتروني، وإنشاء وحدة التطوير التكنولوجي ، وإعداد فيديوهات قصيرة تبث للدارسين.

وأكد فضيلة الأستاذ الدكتور محمد عبد الرحمن الضويني وكيل الأزهر أن قضية محو الأمية وتعليم الكبار تعد من أولويات واهتمامات الأزهر الشريف انطلاقا من دور الازهر الدعوي والتنويري، وسوف يتم تكثيف الجهود خلال الفترة القادمة، كما يتم دمج مركز البحوث الإسلامية للمشاركة في مشروع محو الأمية وتعليم الكبار.

وأشار د./ حسن خليل المنسق العام لمشروع محو الأمية وتعليم الكبار بالمشيخة أن هناك تشبيك بين إدارة الوعظ والإرشاد ، لتوعية هذه الفئة من خطورة الأمية ، وبيان فضل العلم وحثهم على الالتحاق بفصول محو الأمية لمن فاتته فرصة التعليم.

 


تم النشر بتاريخ 2021-02-10
طباعة الصفحة