توقيع بروتوكول تعاون مشترك بين الهيئة و معهد الجزيرة العالي للإعلام وعلوم الاتصال

توقيع بروتوكول تعاون مشترك بين الهيئة و معهد الجزيرة العالي للإعلام وعلوم الاتصال

إنطلاقًا من دور الجامعات والمعاهد العليا الحكومية والخاصة في خدمة المجتمع وتنمية البيئة وتنفيذًا للتوجهات السياسية لإستثمار طاقات شباب الجامعات في مجال محو الأمية وتعليم الكبار تم يوم الثلاثاء الموافق 23 / 2 / 2021 توقيع بروتوكول تعاون بين الهيئة العامة لتعليم الكبار ويمثلها د/ عاشور عمري رئيس الهيئة والمعهد الجزيرة العالي للإعلام وعلوم الاتصال ويمثله أ.د/ إيناس حامد عميد المعهد لمشاركة طلاب المعهد في مشروع محو الأمية وتم اللقاء وتوقيع البروتوكول بمعهد الجزيرة العالي بالمقطم.

تحدث عمري عن أهمية دور الجامعات الحكومية والخاصة في محو أمية المواطنين، تماشيا مع سياسة القيادة السياسية في تنمية الوطن والمواطنين تنمية مستدامة، وأن الهيئة تؤمن بالشراكة والتشبيك في مجال تعليم وتعلم الكبار بما يتسق مع الأهداف الاستراتيجية التي تعمل الهيئة على تحقيقها.

وأعربت عميدة المعهد عن سعادتها بالشراكة مع هيئة تعليم الكبار صاحبة المسؤولية العظيمة في إدارة تعليم وتعلم الكبار في مصر بشكل فني، وتخطيطي، وإشرافي، وتقويمي، وأكدت سيادتها أن مثلث الفقر والجهل والمرض يتم مواجهته بشكل واضح من القيادة السياسية من خلال المبادرات الرئاسية المتنوعة تحقيقا للتنمية واستدامتها، ثم توجهت بتساؤل للاستاذ دكتور/ عمري حول استخدام التكنولوجيا بالفصول والتعليم عن بعد.

إستعرض عمري تجربة الهيئة إبان جائحة كورونا وما ترتب عليها من إغلاق فصول تعليم الكبار، وكيف أن الهيئة اغتنمت الفرصة لتجاوز ذلك بإنشاء وحدة للتطوير التكنولوجي لأول مرة بالهيئة، وبدأت تعد فيديوهات تعليمية وتبثها على موقعها للدارسين، فأصبح هناك نسبة تتعلم عن بعد بشكل مباشر، ممن يمتلكون جوالات تسمح بذلك وكذلك إنترنت، وأخرى تتعلم من خلال وسيط من الأسرة باستخدام التقانات الحديثة وتفعيلا لمحو الأمية الأسرية خلال فترة التوقف والتباعد التي لجأت إليها الدولة حرصا على سلامة وصحة المواطنين، وكان من نتاج ذلك خطاب الشكر الذي توجه به معهد التعلم مدى الحياة بهامبورج uil التابع لليونسكو لمصر ممثلة في الهيئة للجهود المبذولة وتفرد تجربة مصر في تعليم الكبار.

ثم عرج عمري على الحديث عن الأمية وخطورتها على التنمية، مستعرضا تاريخ محو الأمية في مصر، وما تحقق من إنجاز نسبة وعددا في الشريحة العمرية للمواطنين المنوطة بها الهيئة.

وصرح عمري أن صلات الوصل بين التعليمين غير النظامي والنظامي قوية في مصر تعطي مساحات أكبر لفرص من التعليم واستثمارها، فالدولة تتيح التعليم لكافة المواطنين، وتشجع على مواصلة التعليم والتعلم.

حضر اللقاء من معهد الجزيرة:

الدكتور/ سعاد مصطفى نائب رئيس لجنة تعليم الكبار بالمعهد والدكتور/ لبيب السيسي الأمين العام ولفيف من طلاب المعهد.

ومن هيئة تعليم الكبار  :

أ/ نورهان سيد  مدير عام فرع القاهرة لتعليم الكبار.

د/ ماجدة خليل  مدير وحدة البروتوكولات.

أ/ السيد مسعد مدير المكتب الفني.

أ/ إيهاب سعيد مدير العلاقات العامة والمرافقين من العلاقات العامة من الديوان، وفرع القاهرة.

تم النشر بتاريخ 2021-03-02
طباعة الصفحة