أسم المستخدم
كلمة المرور

تدشين مبادرة محو الأمية من قرية الأمل الجديدة بالقنطرة شرق

تدشين مبادرة محو الأمية من قرية الأمل الجديدة بالقنطرة شرق

في إطار خطة الهيئة العامة لتعليم الكبار للإعلان ( محافظة الإسماعيلية بلا أمية ) خلال عام 2017 وإستكمالاً لبرامج خطة المحافظة لمحو الأمية قام يوم الخميس الموافق 23 / 2 / 2017 الأستاذ الدكتور/ عصام قمر رئيس الجهاز التنفيذي للهيئة العامة لتعليم الكبار والسيد اللواء/ ياسين طاهر محافظ الإسماعيلية بتدشين وإطلاق إشارة البدء لتنفيذ مبادرة محو الأمية من قرية الأمل الجديدة بالقنطرة شرق بحضور اللواء/ محمد صابر مساعد قائد القوات الموحدة لمكافحة الإرهاب والتنمية بشرق قناة السويس والعميد/ عاصم سعدون والنائب/ عصام منسي عضو مجلس النواب والسكرتير العام والسكرتير العام المساعد للمحافظة والمهندس/ عبد الله الزغبي رئيس مركز ومدينة القنطرة شرق والأستاذة/ نورهان السيد عيد مدير عام فرع الهيئة العامة لتعليم الكبار بالإسماعيلية ورؤساء المراكز والمدن والأحياء ومديري العموم لمختلف المديريات الخدمية بالمحافظة وبحضور عدد 160 مدرس من المشاركين فى تنفيذ الخطة بقطاع القنطرة شرق وتوابعها وجمع كبير من مواطني وأهالي القنطرة شرق والمنتفعين بقرية الأمل وخلال تدشين المبادرة تم عرض تقرير تفصيلي مصور عن أعداد الأميين المستهدف محو أميتهم بالقنطرة شرق والبالغ إجماليهم عدد 3200 دارس تم توزيعهم على عدد 160 فصل دراسي جديد تم تجهيزها وإعدادها لإستقبال الدارسين والمدرسين بالتعاون والتنسيق التام مع مديريات الشباب والرياضة والتربية والتعليم والأوقاف والأزهر والتضامن الإجتماعي والصحة والوحدات المحلية لبدء إنطلاق الدراسة بتلك الفصول إعتباراً من يوم 18 فبراير 2017 ولمدة ثلاثة أشهر علي الأكثر وقد أشاد الأستاذ الدكتور/ عصام قمر رئيس الجهاز التنفيذي لهيئة تعليم الكبار بجهود فرع الهيئة بمحافظة الاسماعيلية وما تم إنجازه من برامج تنفيذ الخطة بمختلف قطاعات المحافظة وتكاملت تلك الجهود بالتعاون مع جهات عديدة مثل وزارة التربية والتعليم - وزارة الشباب والرياضة - مديرية الأوقاف - المنطقة الأزهرية كما أشاد بجهود القوات المسلحة والتي تعد شريكاً أساسياً في تحقيق التنمية الشاملة لمصر بمختلف محاورها وقد أثمرت هذه الجهود عن فتح ما يقرب من 160 فصل يضم 1200 دارس ومازال جاري زيادة أعداد الدارسين بالفصول وفي كلمته التي ألقاها محافظ الإسماعيلية بهذه المناسبة أكد السيد المحافظ علي أن قضية الأمية هي إحدي القضايا القومية الكبري التي تواجه إستمرار مسيرة التنمية الشاملة لما لها من آثار سلبية علي المجتمع والأقتصاد وما تخلفه من المشاكل التي تعوق برامج الدولة للتنمية والبناء الأمر الذي يتطلب مضاعفة وتكثيف كافة الجهود من أجل تحقيق المستهدف والوصول إلي إعلان خلو المحافظة من الأمية قبل نهاية العام الجاري مشيراً إلي أن المحافظة بكامل أجهزتها التنفيذية تسعي جاهدة بكل ما لديها من إمكانيات لتحقيق هذا الهدف

تم النشر بتاريخ 2017-03-01
طباعة الصفحة