مؤتمر دور منظمات العمل الأهلي في قضايا حماية المستهلك ومحو الأمية
أسم المستخدم
كلمة المرور

مؤتمر دور منظمات العمل الأهلي في قضايا حماية المستهلك ومحو الأمية

مؤتمر دور منظمات العمل الأهلي في قضايا حماية المستهلك ومحو الأمية

عقد الأحد الموافق 15 / 7 / 2018 مؤتمر دور منظمات العمل الأهلي في قضايا حماية المستهلك ومحو الأمية بمعهد الدراسات التعاونية بحضور د/ عاشور عمري رئيس الجهاز التنفيذي للهيئة العامة لتعليم الكبار ود/ محمد أبو شادي وزير التموين الأسبق واللواء د/ راضي عبد المعطي رئيس جهاز حماية المستهلك ود/ حسن راتب رئيس الجمعية المصرية للدارسات التعاونية والإدارية وأ.د/ إقبال السمالوطي أمين عام الشبكة العربية ود/ طلعت عبد القوي رئيس الإتحاد العام للجمعيات والمؤسسات الأهلية أ/ رفعت فياض نائب رئيس تحرير جريدة الأخبار وبحضور عدد كبير من الشخصيات العامة التنفيذية وأعضاء مجلس الشعب وجميع وسائل الإعلام .

 

 

وقال: د/ عاشور خلال كلمته التي ألقاها بعد الترحيب بالضيوف أن قضية المجتمع والمشاركة الإجتماعية ليست نوعاً من الرفاهية بل أصبحت مسألة تحديد مصير أمة وتتم بقدر الطاقة وليست بقدر الحاجة .

 

وأضاف: تبقى التنمية المستدامة الغاية التي تسعى إليها الدول المتقدمة من أجل جودة حياة مواطنيها مع الإبقاء على حقوق الأجيال القادمة في تلك التنمية، وبخاصة التنمية بأبعادها الإقتصادية والإجتماعية والصحية .

 

ويعرف علم السكان بأنه العلم الذي يتناول بالدراسة والبحث حجم السكان وتوزيعهم وخصائصهم وما يطرأ على ذلك من تَغير وعوامل هذا التغير، ثم أسباب هذا التغير، والنتائج المترتبة عليه .

وتنشأ المشكلة السكانية عندما تعجز الزيادة في معدلات التنمية الإقتصادية والإجتماعية عن ملاحقة الزيادة في معدلات النمو السكاني مما يؤدي إلى زيادة معدلات الفقر في المجتمع كما أنها ترتبط إرتباطًا وثيقًا بالأوضاع الإجتماعية، والإقتصادية، والثقافية السائدة والتي بلا شك تؤثر تأثيرًا مباشرًا على الجهود المبذولة في مجال التنمية وإستدامتها .

تم النشر بتاريخ 2018-07-17
طباعة الصفحة