كلمة د/ عاشور عمري رئيس الهيئة في المؤتمر الموسع خلال زيارته لمحافظة الإسماعيلية
أسم المستخدم
كلمة المرور

كلمة د/ عاشور عمري رئيس الهيئة في المؤتمر الموسع خلال زيارته لمحافظة الإسماعيلية

كلمة د/ عاشور عمري رئيس الهيئة في المؤتمر الموسع خلال زيارته لمحافظة الإسماعيلية

أكد الدكتور/ عاشور عمرى رئيس الجهاز التنفيذي للهيئة العامة لتعليم الكبار، أن مواجهة قضية الأمية لاتقل فى أهميتها عن قضية مواجهة الأرهاب، بالإضافة إلى أنها تحتاج إلى تضافر وتكثيف كافة الجهود من جميع أجهزة الدولة وتفعيل دور المشاركة المجتمعية ومنظمات المجتمع المدني لمواجهة تلك القضية القومية التي تعوق حركة التنمية .

 

كما أكد علي أن المهمة الأساسية للمعلم فى فصول محو الأمية هى ايجاد وسائل وآليات غير نمطية لجذب الدارسين وتحفيزهم بالإضافة إلى السعى الدؤوب لفتح فصول جديدة وتحقيق إنجاز لافتاً إلى أن الهيئة تلتزم بالحقوق المنوطة بالمعلمين مدرسي فصول محو الأمية .


وأشار إلى أن هناك مشكلات عديدة بالفروع التابعة للهيئة بمختلف المحافظات وأن الهيئة بكامل أجهزتها تسعى جاهدة لحل تلك المشكلات وتحسين مناخ وبيئة العمل للدارسين والمدرسين على حد سواء .

 

كما أكد على أنه لابد من إيجاد تشريعات جديدة لمواجهة قضية الأمية والقضاء عليها على أن تلزم تلك التشريعات الأميين بحتمية التعلم ويتم تطبيقها على مختلف المؤسسات الحكومية والمدنية والخاصة .


 
وقد جاء ذلك خلال المؤتمر الموسع الذى عقده د/ عاشور عمري رئيس الجهاز التنفيذي للهيئة العامة لتعليم الكبار خلال زيارته بمحافظة الإسماعيلية برئاسة اللواء/ يس طاهر محافظ الإسماعيلية وبحضور أ/ محمد عبد السلام الصيرة السكرتير العام للمحافظة ود/ إقبال السمالوطى مستشار هيئة اليونيسكو رئيس الشبكة العربية لمحو الأمية وتعليم الكبار وأ/ نورهان السيد عيد مدير عام فرع الهيئة بالإسماعيلية ورؤساء المراكز والمدن والأحياء ومديري العموم لمختلف مديريات الخدمات وممثلي كافة الجهات المعنية  .

تم النشر بتاريخ 2018-07-18
طباعة الصفحة