أسم المستخدم
كلمة المرور

لقاءات د/ عاشور عمري رئيس الهيئة مع وكيل الكلية للدراسات العليا و وكيل الكلية لشئون الطلبة و عميد كلية الأداب بجامعة بني سويف

لقاءات د/ عاشور عمري رئيس الهيئة مع وكيل الكلية للدراسات العليا و وكيل الكلية لشئون الطلبة و عميد كلية الأداب بجامعة بني سويف

في إطار السعي الحثيث الذي يقوم به د/ عاشور عمري رئيس الجهاز التنفيذي لهيئة تعليم الكبار لتذليل كافة الصعوبات وحل جميع المشكلات وإيماناً من الهيئة بدور الجامعات المصرية في المجال التنموي للنهوض بالمجتمع المصري وإستكمالاً لمسيرة التعاون المثمر البناء بين الهيئة العامة لتعليم الكبار و جامعة بني سويف عقد يوم الإثنين الموافق 30 / 7 / 2018 د/ عاشور عمري رئيس الهيئة العامة لتعليم الكبار لقاء مع أ.د/ أسامة قرني وكيل الكلية للدراسات العليا وأ.د/ محمد حسين وكيل الكلية لشئون الطلبة بحضور أ/ معتز عبد الرؤوف مدير عام فرع بني سويف وأ.د/ محمود نصر رئيس قسم المناهج كلية تربية وقد دار اللقاء عن دور الكلية في قضية الأمية والخدمات المقدمة لفرع الهيئة وبحث سبل التعاون في المرحلة القادمة وتطوير العمل.

 

وعقد أيضاً د/ عاشور عمري رئيس الهيئة العامة لتعليم الكبار لقاء مع أ.د/ جودة مبروك عميد كلية الأداب ببني سويف بحضور أ/ معتز عبد الرؤوف مدير عام فرع بني سويف وعدد كبير من العاملين بالفرع والمدرسين ودار اللقاء حول دور الدفاع الشعبي ودور كلية الأداب في نشر الوعي الثقافي ومدي مشاركتها الفعالة في محو الأمية وتعليم الكبار كمنارة علمية للنهوض بالتعليم والجانب الفكري والثقافي بالإقليم  .

 

وفي كلمته أشار د/ عاشور عمري رئيس الهيئة على إستثمار طاقة الشباب الجامعي ودورهم في القضاء على الأمية فضلاً عن دور الكلية في نشر الوعي الثقافي والفكري وتدريب الطلاب لإعدادهم وتأهيلهم ليكونوا رواداً وقادة المستقبل وتمكينهم ليكونوا قادرين على تحمل المسئولية والمشاركة الفعالة في محو الأمية وتعليم الكبار بالمحافظة مشيراً إلى ضرورة التكاتف وتفعيل البروتوكولات التي تهتم بالأمن القومي والعمل بشكل مكثف لتنفيذ هذه البروتوكولات على أرض الواقع حيث تعتبر قضية الأمية من القضايا المجتمعية التي تشكل خطراً كبيراً لا يقل خطورة عن الإرهاب والأمن القومي والذي يلعب بدوره على ترسيخ مفهوم المواطنة وقبول الآخر وفهم المجتمع ونبذ العنف والإرهاب  .

 

وأكد د/ عاشور عمري رئيس الهيئة أن الهيئة تقدر مجهودات كلية الأداب وجامعة بني سويف بشكل عام في نشر الوعي والمشاركة الفعالة في مجال تعليم الكبار مشيراً إلى أن التعليم هو المدخل الحقيقي لإحداث التنمية المستدامة وتمكين أبناء الوطن من مباشرتهم لحقوقهم المختلفة بشكل واع سياسياً وإقتصادياً وإجتماعياً مشيراً إلى أن الهيئة العامة لتعليم الكبار إستطاعت أن تمحو أمية 2 مليون أمي وأمية خلال عامين على مستوى الجمهورية  .

تم النشر بتاريخ 2018-08-06
طباعة الصفحة