أسم المستخدم
كلمة المرور

ختام فعاليات اليوم الأول من الملتقى الإقليمي حول " سياسات الإعتراف وإعتماد نتائج التعليم غير النظامي والتعليم غير الرسمي وبرامج التعليم الموازي "

ختام فعاليات اليوم الأول من الملتقى الإقليمي حول " سياسات الإعتراف وإعتماد نتائج التعليم غير النظامي والتعليم غير الرسمي وبرامج التعليم الموازي "

على مدار ثلاث جلسات نقاشية شارك الدكتور/ عاشور عمري رئيس الجهاز التنفيذي للهيئة العامة لتعليم الكبار حيث إختتمت فعاليات اليوم الأول من الملتقى الإقليمي حول " سياسات الإعتراف وإعتماد نتائج التعليم غير النظامي والتعليم غير الرسمي وبرامج التعليم الموازي "بمكتب اليونسكو الإقليمي للتربية في الدول العربية – بيروت بلبنان بالتعاون مع معهد اليونسكو للتعلم مدى الحياة – هامبورج.

 

وقد تناول السادة المشاركون عدداً من الموضوعات الأساسية من أهمها :
1- الرؤية النظرية للتعليم البديل وتنويع المسارات التعلمية في المنطقة العربية  .
2- ضمان مأسسة عمليات الاعتراف لتمكين الشباب واليافعين  .
3- مأسسة مسارات تعلم مرنة وأنظمة تدريب مناسبة .
4- تطوير نظم الإعتراف والتجسير : السياسات ، المعايير، وأطر العمل والعمليات اللازمة  .
5- طرح ونقاش وإعتماد مقترح إطار عمل إقليمي وخطة عمل حول سياسات الإعتراف والإعتماد للتعليم غير النظامي  .

   

وقد إلتقي الدكتور/ عاشور عمري بعدد من صانعي السياسات وعلى رأسهم:
 د/ حجازي إدريس إختصاصي إقليمي لبرنامج التربية الأساسية وتعليم الكبار ،اليونسكو - بيروت  .

 د/ حمد بن سيف الهمامي مدير مكتب اليونسكو الإقليمي للتربية في الدول العربية  .
 
د/ تالا زين الأمينة العامة للجنة الوطنية اللبنانية لليونسكو .
 
د/ نعمت جعجع  مديرة البرنامج الوطني لتعلم الكبار في لبنان .
 أ/ مادو سينغ الأخصائية الأولى في معهد اليونسكو للتعلم مدى الحياة  .

هذا وقد إنتهت فعاليات اليوم الأول من الملتقى بتقديم مسودة الإطار الإقليمي للسياسات بشأن تنفيذ مسارات التعليم البديلة والإعتراف وإعتماد التعليم غير النظامي والتعليم غير الرسمي  .

تم النشر بتاريخ 2018-09-26
طباعة الصفحة