أسم المستخدم
كلمة المرور

لقاء د/ عاشور عمري رئيس الهيئة مع موظفي الديوان العام للهيئة

لقاء د/ عاشور عمري رئيس الهيئة مع موظفي الديوان العام للهيئة

عقد يوم الإثنين الموافق 8 / 10 / 2018 د/ عاشور عمري رئيس الهيئة العامة لتعليم الكبار لقاء مع موظفي الديوان العام للهيئة .

وتناول في هذا اللقاء عدة نقاط أهمها ما يلي  :
١/ أنه يعمل على تحسين الصورة الذهنيه للهيئة العامة لتعليم الكبار.
٢/ أنه تم الإنتهاء من إعداد الهيكل التنظيمي للهيئة العامة لتعليم الكبار و تسليمه إلى الجهاز المركزي للتنظيم و الإدارة وفي انتظار إعتماده.
٣/ تم الإنتهاء من إعداد مقترح اللائحة التنفيذية الخاصة بالهيئة العامة لتعليم الكبار وسوف يتم عرضها على الجهات المعنية .
٤/ أنه يعمل بقوة على تحسين الوضع المالي للهيئة العامة لتعليم الكبار وفروعها في المحافظات  

٥/ تقدم بعض أعضاء من مجلس النواب (٦٠ عضو) بمقترح لحل الهيئة، ولكن تم تجهيز الردود القانونية والفنية والنقابية من جميع المسؤولين والمهتمين بضرورة وجود الهيئة ككيان مهم له دور في خدمة قضية محو الأمية وانه يبذل قصارى جهده لبقاء هذا الكيان مع تطويره لا إلغائه..
٦/ الاعتراف بوجود بعض المشكلات الفنية والإدارية في عمل الهيئة وجاري تحسينها ووضع حلول لها بالتعاون مع الأجهزة الرقابية ووزارة التربية والتعليم.
٧/ هناك تواصل مستمر مع وزارة التربية والتعليم للإرتقاء بالهيئة وكافة العاملين بها.
٨/ تقديم شهادات شكر وتقدير للأستاذة غادة الزيني مدير شؤون العاملين وجميع موظفي الإدارة لما بذلوه من الجهد في تعيين (83) معلم من المرجئين .
٩/ سوف يتم عمل تفويض لمحام من محامي الهيئة، للتواصل مع مباحث الإنترنت، لتتبع كل من يقوم بالتطاول على الهيئة أو موظفيها سواء أكان من داخل الهيئة أو خارجها.
١٠/ أما بخصوص المعلمين الجدد سوف يتم مخاطبة جميع الفروع لتقديم تقرير بإنجاز المعلمين الجدد لإثابة المتميزين منهم وتحقيق العدالة وفقا للإنجاز.
١٢/ تقدمت إدارة التخطيط بعرض الخطة التنفيذية للهيئة للعام ٢٠١٨ / ٢٠١٩ 
١٣/ تقدمت إدارة المتابعة بتقديم تقرير عن عملها خلال الفترة الماضية ورصد نقاط القوة والضعف في أداء بعض الأفرع.
١٤/ أتاح د/ عمري المجال لعرض موجز عن أعمال النقابة والخمات التي تقدمها للسادة الأعضاء.
١٥/ كما أفسح المجال للإجابة عن الاستفسارات والتساؤلات التي دارت حول المشروع القومي للصناعات الصغيرة .
١٦/أخيراً سنستمر في بذل الجهد والعطاء والتواصل مع كل من يساعد الهيئة على مواجهة نقاط الضعف وتدعيم نقاط القوة بها، من أجل البقاء والتطوير لا الحل والإلغاء .

تم النشر بتاريخ 2018-10-10
طباعة الصفحة