لقاء د/ عاشور عمري رئيس الهيئة مع الجهات الشريكة والفاعلة في مجال محو الأمية بالأسكندرية

لقاء د/ عاشور عمري رئيس الهيئة مع الجهات الشريكة والفاعلة في مجال محو الأمية بالأسكندرية

عقد يوم الأربعاء الموافق 4 / 9 / 2019 الدكتور/ عاشور عمري رئيس الجهاز التنفيذي للهيئة العامة لتعليم الكبار لقاء مع الجهات الشريكة والفاعلة في مجال محو الأمية وتعليم الكبار بقاعة الإجتماعات بالفرع بحضور الأستاذ/ أحمد علي مدير عام فرع الأسكندرية.

وقد حضر اللقاء موظفي الفرع ومديري الإدارات الخارجية والعديد من ممثلي الجهات الشريكة على رأسها : وزارة الأوقاف ، مديرية التربية والتعليم ، الشباب والرياضة ، ممثل مديرية الشئون الصحية ، مديرية الزراعة ومن الأحزاب : حزب مصر القومي ، حزب حماة الوطن ومن الجمعيات الأهلية: جمعية صحابة الخير التابعة لصناع الحياة، وجمعية الخلق البديع، وجمعية الوضوح.
إفتتح اللقاء الأستاذ/ أحمد علي مدير الفرع مرحبًا بالدكتور/ عاشور عمري رئيس الهيئة والحضور الكريم وتحدث دكتور/ عاشور عمري شاكرًا حفاوة الاستقبال وتطرق في حديثه إلى الثناء على فرع الأسكندرية لنهوضه وتطوره وارتفاع نسبة إنجاز محققة في الفترة الأخيرة والتي تزايدت عن العام الماضي واهتمام سيادته بتحقيق الرضا الوظيفي للعاملين والارتقاء بآدائهم.
كما شدد سيادته على عدم التهاون مع أي مقصر أو التساهل مع أي فساد في أي مكان تابع للهيئة .
وقام د/ عمري بالاستماع لشكاوى العاملين ومتطلباتهم، ومقترحاتهم لتطوير العمل وصرح د/ عمري أن الهيئة تحرص على أن يحصل كل عامل بالهيئة على حقه، كما تحرص كل الحرص على ترسيخ مبدأ العدل؛ فالكل أبناء للهيئة نشرف بالانتماء إليها ونحرص على نهضتها؛ من أجل مواطن مصري متحرر منتج مشارك في نهضة وطنه وتنميته تنمية مستدامة من أجل غد أفضل.
كما اشتكت بعض الجهات من تعليمات الامتحان الفوري وقصرها على الفرع وكذلك تأخير الشهادات ووضح د/ عاشور أن الهدف من تعليمات الامتحان الفوري هو المحافظة علي مصداقية الشهادة، وضبط أداء العمل ووجه مدير الفرع بسرعة إصدار الشهادات وعدم تأخيرها في شكلعا القانوني.

كما أعلن د/ عاشور أن الهيئة تسعى لإطلاق حملة بعنوان ( وطن متعلم ) تحت رعاية السيد/ رئيس الجمهورية تشارك فيها جميع أجهزة الدولة.  

وفي نهاية اللقاء تم توقيع البروتوكولات مع الجهات الشريكة ثم إلتقاط الصور التذكارية معهم .

وأخيرًا توجه سيادته بالشكر للفرع قيادة وزملاء لحسن الاستقبال وطالبهم ببذل المزيد من الجهد من أجل أن تكون الأسكندرية محافظة بلا أمية.

تم النشر بتاريخ 2019-09-08
طباعة الصفحة