مشاركة د/ عاشور عمري رئيس الهيئة في الدورة التدريبية لقيادات المرأة بحزب مستقبل وطن بالأسكندرية

مشاركة د/ عاشور عمري رئيس الهيئة في الدورة التدريبية لقيادات المرأة بحزب مستقبل وطن بالأسكندرية

شارك يوم الخميس الموافق 5 / 9 / 2019 الدكتور/ عاشور عمري رئيس الجهاز التنفيذي للهيئة العامة لتعليم الكبار في الدورة التدريبية لقيادات المرأة بحزب مستقبل وطن في الفترة من 4 - 6 من شهر سبتمبر 2019 وذلك بمعهد التدريب والبحوث للصحة الإنجابية بالأسكندرية.

 

بحضور:

-    الدكتور/ طلعت عبد القوي رئيس الاتحاد العام الجمعيات الأهلية ورئيس مجلس إدارة الجمعيات المصرية لتنظيم الأسرة.

-       الأستاذ/ صالح ماجد مدير المنطقة الرابعة لجهاز تنمية المشروعات.

-       الأستاذة/ رشا رمضان وكيل لجنة التضامن بمجلس النواب وأمين المرأة في حزب مستقبل وطن.

-       وقيادات وأمينات المرأة بحزب مستقبل وطن على مستوى الجمهورية ب ٢٧ محافظة .

وتضمنت الدورة التدريبية عدداً من المحاور أهمها:   تعليم المرأة والمساعدة على محو أميتها والقضية السكانية بمصر وتنظيم الأسرة وتمكين المرأة ورفع مستوها الإقتصادي والإجتماعي وتدشين حملة  ( أنت عظيمة ).

 

إفتتحت أ/ رشا رمضان الجلسة الأولى مرحبة بالدكتور/ عاشور عمري والجمع الحضور ثم أعطت الكلمة لسيادته وقد تناول العديد من المحاور:

 

-       تقديم الشكر والتقدير للمنصة وجميع الحاضرين والحاضرات وأثنى على الجهود المبذولة.

-       التعريف بالهيئة وإلقاء الضوء على طبيعة العمل فيها من أجل تحسين الصورة الذهنية.

-       تناول واقع الأمية في مصر مشيراً أن نسبة الأمية في الإناث تفوق نسبة الأمية في الذكور.

-       شرح خطورة الأمية علي الفرد والمجتمع المصري.

-       شرح دور الهيئة العامة لتعليم الكبار وفقاً لصحيح القانون الذي ينص على أن: محو الأمية وتعليم الكبار واجب وطنى ومسئولية قومية وسياسية تلتزم بتنفيذه الوزارات ووحدات الإدارة المحلية والهيئات العامة واتحاد الإذاعة والتليفزيون والشركات والأحزاب السياسية والتنظيمات الشعبية والاتحاد العام لنقابات العمال والنقابات والجمعيات وأصحاب الأعمال ، وذلك وفقا للخطة العامة لمحو الأمية وتعليم الكبار وطبقا لأحكام هذا القانون.

-       كما أشار سيادته بأن الهيئة لا تمتلك مباني تعليمية ولا تمتلك معلمين متخصصين في مواد اللغة الانجليزية والرياضيات للمتحررين من الأمية والراغبين في مواصلة تعليمهم  ورغم ذلك لا تقف الهيئة عند حد محو الأمية فقط بل تفتح فصولاً لمواصلة التعليم وتقوم بالتعاقد مع معلمي وزارة التربية والتعليم المتخصصين في المواد السابقة كما أكد أن الهيئة لا تتلقى أي أموال أو هبات من أية جهة سواء من الداخل أو الخارج بل تعتمد على موازنة الدولة فقط.

-       كما أكد سيادته أن شهادة محو الأمية أصبحت عزيزة ولا يحصل عليها إلا الذي يستحقها بعد الإجراءات المشددة التي اتخذتها الهيئة في الآونة الأخيرة وشدد بأنه لا مجال للفاسدين والمزورين.

-       وأخيراً تم فتح باب النقاش والذي أسفر عن استفسارات كثيرة ومتنوعة واهتمام الحاضرات بالإجابة عنها.

تم النشر بتاريخ 2019-09-08
طباعة الصفحة