لقاء د/ عاشور عمري رئيس الهيئة مع رئيس جامعة الأسكندرية

لقاء د/ عاشور عمري رئيس الهيئة مع رئيس جامعة الأسكندرية

إستقبل الأستاذ الدكتور/ عصام الكردي رئيس جامعة الأسكندرية الدكتور/ عاشور عمري رئيس الهيئة العامة لتعليم الكبار والوفد المرافق معه في مكتب سيادته يوم الأربعاء الموافق 4 / 9 / 2019 لبحث سبل التعاون بين جامعة الأسكندرية وهيئة تعليم الكبار وتفعيل بروتوكول المجلس الأعلى للجامعات مع هيئة تعليم الكبار بحضور الأستاذ الدكتور/ محمد أنور عميد كلية التربية بالجامعة ولفيف من المنتسبين للجامعة والأستاذ/ أحمد علي مدير عام فرع الأسكندرية وبعض مسئولي تعليم الكبار وتجاذب الطرفان الحديث حول نسبة الأمية في مصر بشكل عام ومحافظة الأسكندرية بشكل خاص والتي يبلغ عدد الأميين فيها 750 ألف أمي بنسبة 22% في الفئة العمرية المستهدفة ودور الجامعة في كيفية القضاء عليها وتفعيل بروتوكول التعاون المبرم مع المجلس الأعلى للجامعات فيما يخص إلزام كل طالب بمحو أمية ( 8 ) أميين كمتطلب للتخرج والتعزيز الذي تقدمه الهيئة للطلاب المشاركين في محو الأمية  200 جنية وكذلك زيادة قيمة الإشراف وتدريب الطلاب إلي 150جنيها بدلآً من 50 جنيها والاستفادة من التجارب الناجحة من الجامعات التي تم توقيع برتوكولات تعاون معها مثل: جامعة الزقازيق، وبني سويف، والمنيا وأسيوط وبورسعيد ودمياط هذا وقد أثار رئيس الجامعة عددا من التساؤلات منها :ما يتعلق ببرامج الهئية ، ومنها ما يتعلق بتحفيز الدارسين، والمناهج المستخدمة.

وشرح د/ عاشور طبيعة العمل في الهيئة العامة لتعليم الكبار برامج خطة الهيئة الاستراتيجية والمناهج المستخدمة ، وكيفية فتح الفصول ، وانواعها ، ومدتها.

 

كما أضاف د/ عمري أنه وفقا لصحيح القانون أن الهيئة ليست ملزمة وحدها بالقضاء على الأمية بل تعول على الجهات الشريكة .

 

وفي هذا الصدد أكد الدكتور/ الكردى على ضرورة وضع آلية ونظام محدد للوصول إلى الفئة المستهدفة لمحو أميتها، موضحاً أن الجامعة من خلال كوادرها البشرية من أعضاء هيئة التدريس والطلاب ستتولى تنفيذ المشروع لمحو أمية عمال الجامعة، والقرى والأحياء، ومراكز المحافظة وذلك تحت إشراف أساتذة الجامعة المتخصصين المشاركين فى المشروع، والهيئة العامة لتعليم الكبار، وأشار الكردى أن الجامعة ستمنح الطلاب المشاركين فى المشروع جوائز عينية وشهادات تقدير بالإضافة لتدريبهم على أساليب وطرق تعليم الكبار، وأضاف أن الهيئة العامة لتعليم الكبار ستتولى توفير مستلزمات العملية التعليمية، وإعتماد ومراجعة قوائم الدارسين، وإجراء الاختبارات النهائية لتخريجهم وفقاً للقواعد والإجراءات التى تحددها الهيئة، ومنح شهادات اجتياز الاختبارات النهائية لهم، وكذا المتابعة الفنية والإدارية للفصول، وإعداد التقارير عن النتائج المحققة في كل دورة إمتحانية ثم قام الجانبان بتوقيع بروتوكول التعاون للمساهمة في القضاء علي الأمية.

 

وفي نهاية اللقاء تبادل الأستاذ الدكتور/ عصام الكردي رئيس جامعة الأسكندرية والدكتور/ عاشور عمري ـرئيس الهيئة العامة لتعليم الكبار الصور والدروع التذكارية وأعربا كل منهما عن بذل قصارى جهدهما من أجل مصر بلا أمية لتنمية المجتمع تنمية مستدامة، تتوافق مع توجهات القيادة السياسية الرشيدة، ولتصبح مدينة الأسكندرية مدينة بلا أمية.

تم النشر بتاريخ 2019-09-08
طباعة الصفحة