عرض خطط وبرامج الهيئة العامة لتعليم الكبار لتحقيق رؤية مصر 2030

عرض خطط وبرامج الهيئة العامة لتعليم الكبار لتحقيق رؤية مصر 2030

قام الدكتور/ عاشور عمري رئيس هيئة تعليم الكبار بعرض خطط وبرامج الهيئة العامة لتعليم الكبار لتحقيق رؤية مصر 2030 ( ما بين تقييم الأداء .. والرؤى المستقبلية) أثناء إحتفالية اليوم العالمي لمحو الأمية بحضور الأستاذ الدكتور/ نظمي عبد الملك نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة والدكتور/ محمد عمر نائب وزير التربية والتعليم والتعليم الفني لشئون المعلمين ولفيف من أساتذة الجامعات المصرية وممثلي الجهات الشريكة والفاعلة - حكومية غير حكومية - مجتمع مدني - في مجال محو الأمية وتعليم الكبار، تناول العرض : قانون 8 لسنة 1991 الخاص بإنشاء الهيئة، وتحديد الأدوار المختلفة للهيئة والتي تتمثل في وضع خطط وبرامج محو الأمية وتعليم الكبار، بناء الشراكات مع مؤسسات الدولة ، ومؤسسات المجتمع المدني والقطاع الخاص لمواجهة الأمية، تصميم واعتماد المناهج، التدريب، وضع الامتحانات ومنح الشهادات، المتابعة وتقييم الأداء، ثم تحدث على أدوار الجهات الشريكة التي تتمثل في التنفيذ وفتح الفصول.

 

 

ثم إستعرض د/ عمري تفصيليًا الإنجازات الكمية والكيفية للهيئة هذا العام مقارنة بالعام الماضي والتي اتضح منها التقدم في الإنجاز المحرز، ومازالت الهيئة تحقق أعلى إنجاز في المتحررين من الأمية قياسًا بالجهات الأخرى التي ألزمها القانون بتنفيذ برامج محو الأمية، وهذا عبء يضاف إلى التزامات وأدوار الهيئة التي اختصها بها قانون 8 لسنة 1991، ما زالت الهيئة تتحمل العبء الأكبر في فتح الفصول ومحو أمية المواطنين، ما زال القطاع الحكومي يمثل الدور الأكبر في إنجاز الشركاء، استطاعت الهيئة استثمار فرص التعاون مع وزارة التربية والتعليم من خلال تفعيل جهود المديريات التعليمية و المعلمين الجدد لتحقق الوزارة أعلى إنجاز على مستوى الوزارات، استثمرت الهيئة جهود شباب الجامعات من خلال التنسيق مع أكبر الجامعات المصرية وإبرام بروتوكولات معها.

 

تُعد وزارة الدفاع من أقدم الوزارات التي تحقق إنجاز سنوي مع الهيئة في مجال محو الأمية من خلال محو أمية المجندين والندوات التوعوية والفصول التي يشرف عليها الدفاع الشعبي، وتأتي محققه ثالث أعلى إنجاز. استثمرت الهيئة طاقات الشباب في كافة المحافظات من خلال تفعيل بروتوكول التعاون مع وزارة الشباب والرياضة من خلال مراكز الشباب والرياضة والأنشطة والندوات وفتح الفصول التابعة للمديريات ب 27 محافظة، تفعيل بروتوكولات التعاون مع وزارات التضامن التنمية المحلية والداخلية والأوقاف والصحة والسكان ساهم في رفع إنجاز هذة الوزارات.

 

وصرح د/ عمري على الرغم من جهود التنسيق مع مؤسسات المجتمع المدني والقطاع الخاص والمؤسسات الدينية والجهات والمنظمات الاقليمية والدولية إلا إن أدورها جميعا ما زالت بحاجة إلي مزيد من التفعيل.

 

كما تحدث د/ عمري عن فوز مصر بجائزة تحدي الأمية على مستوى الحكومات يعد إنجازًا كيفيًا مهمًا لمواصلة الجهود ولتحقيق المزيد من الأهداف.

 

مشاركة الهيئة في مبادرة فخامة رئيس الجمهورية الرئيس عبد الفتاح السيسي تحت شعار " حياة كريمة” في كافة محافظات الجمهورية والبدء في12 محافظة كمرحلة أولى وتقوم الهيئة بحصر أعداد الأميين وفتح فصول محو أمية في 100 قرية.

 

كما تشارك الهيئة العامة لتعليم الكبار في استراتيجية التنمية المستدامة ومتابعة تنفيذ برنامج الحكومة المصرية، الاهتمام بذوي الاحتياجات الخاصة ؛ حيث تم التنسيق مع الروتاري لإعداد برامج ومناهج لذوي الاحتياجات الخاصة، تعزيز الأفكار الإبداعية والمبتكرة لتعليم الكبار بإنشاء فكرة المطبخ التعليمي بإدارة قليوب بمحافظة القليوبية التابعة للهيئة بالتعاون مع(Giz) الجمعية الألمانية للتعاون الدولي، والتي تقوم على فكرة تعليم دارسي فصول محو الأمية أصول الطبخ والتغذية السليمة وأكلات جديدة مبتكرة بجوار تعليمهم القراءة والكتابة والحساب، تنظيم دورات تدريبية لرفع كفءة العاملين بالهيئة بالتعاون مع " الدفاع الشعبي” (500) متدرب من مختلف المحافظات حصول طلاب الجامعات المصرية على جائزة مقدمة من بنك مصر والمجلس الأعلى للجامعات، نظير الإنجاز المقدم منهم؛ لمحو أمية عدد من الأميين، وحصول (5 مديرين فروع) على جوائز مادية . كما تم توقيع عدد (11) بروتوكولات مع الجامعات، تم توقيع عدد (5) بروتوكولات مع كليات التربية وهي: الزقازيق - بورسعيد – طنطا- عين شمس- المنيا المنصورة، تم توقيع عدد (2) بروتوكول مع مراكز تعليم الكبار بالجامعات المصرية وهي: أسيوط – دمياط وكذلك توقيع برتوكولات تعاون مع المعاهد العليا والمتوسطة
وفي مجال تنمية الكفايات المهنية لمعلمي تعليم الكبار تم تدريب 12853 معلم في كافة المحافظات.

وفي مجال البحوث العلمية التطبيقية، قامت الهيئة بإجراء بحثين مع جهتين متخصصتين الأول بعنوان: تشريعات تعليم الكبار في مصر : دراسة تقويمية في ضوء فلسفة التعلم مدى الحياة  والآخر بعنوان: توظيف التكنولوجيا الرقمية في مواجهة الأمية بمصر: تصور مقترح في ضوء التجارب العالمية.

وفي مجال الإعلام، تنفيذ حلقات إذاعية درامية بعنوان " هي لا تعرف المستحيل" ، مكونة من ثلاثين حلقة على إذاعة البرنامج العام، تعرض كل حقة قصة كفاح إحدى المتحررات من الأمية وتنفيذ 4000 قافلة وندوة توعوية وإعلامية علي مستوي المحافظات.

وفي مجال ما بعد محو الأمية، إتاحة الفرص للمتحررين من الأمية لمواصلة التعلم فتح فصول للمتحررين للمرحلة الإعدادية بواقع (61) فصلاً، وتكريم (250 ) متحرر من الأمية ممن لهم قصص نجاح في استكمال التعليم.

وفي نهاية عرض د/ عاشور عمري رئيس الهيئة العامة لتعليم الكبار لخطط وبرامج الهيئة العامة لتعليم الكبار لتحقيق رؤية مصر صرح بأن تعليم وتعلم الكبار ليس مستحيلاً إذا ما أصبحت قضية الأمية مسئولية مجتمعية ووطنية يشارك فيها الجميع؛ لتنهض مصرنا ولتصبح قادرة على التنافسية العالمية بالتعليم الجيد والمنصف والشامل للجميع دون تمييز

تم النشر بتاريخ 2019-09-11
طباعة الصفحة