عقد بروتوكول تعاون بين هيئة تعليم الكبار وجامعة الزقازيق

عقد بروتوكول تعاون بين هيئة تعليم الكبار وجامعة الزقازيق

تم يوم الثلاثاء الموافق 19 / 11 / 2019 عقد بروتوكول تعاون بين هيئة تعليم الكبار وجامعة الزقازيق لإستمرارية إستثمار طلاب جامعة الزقازيق في مشروع محو الأمية  لاسيما بعد تصدر جامعة الزقازيق المركز الأول على مستوى الجامعات المصرية من حيث الإنجاز والمشاركة الفاعلة منذ سنوات هذا وفق ما صرح به عمري كما أكد سيادته على إهتمام المجلس الأعلى للجامعات بقضية الأمية وعملت على إلزام طلاب الجامعات بالمشاركة، وسوف يتم تقييم جهود الجامعات من خلال مؤتمر سنوي يعقده المجلس الأعلى للجامعات لتقييم أدوار الجامعات في مجال تعليم الكبار، وصرح شعلان عن سعادته باستمرارية تعاون جامعة الزقازيق مع هيئة تعليم الكبار، كما أشاد بجهود الهيئة وبخاصة فرع الشرقية لتعليم الكبار ، كما أعقب توقيع بروتوكول الجامعة توقيع بروتوكول آخر مع كلية التربية جامعة الزقازيق ووقع عن كلية التربية أ.د/عبد المنعم نافع  عميد كلية التربية تم توقيع البروتوكولين وسط عمداء كليات جامعة الزقازيق.
وعقب التوقيع توجه أ.د/ عثمان شعلان  رئيس جامعة الزقازيق يصحبه د./ عاشور العمري رئيس الجهاز التنفيذي للهيئة العامة لتعليم الكبار، ولفيف من عمداء كليات الجامعة وفرع هيئة تعليم الكبار بالشرقية يتقدمهم أ/ عمرو شعلان مدير عام فرع الشرقية لإفتتاح مقر وحدة تعليم الكبار بالجامعة بالشراكة مع فرع الشرقية تيسيراً لعمل الطلاب وتفعيلاً للبروتوكولات الموقعة وتم الافتتاح بحضور د./ ميرفت عسكر نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث،ود./ نهلة الجمال المشرف العام علي قطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة، وأ/ لمياء عبد المطلب أمين عام الجامعة، والدكتور/ محمد الفقي_ مدير وحدة تعليم الكبار بالجامعة وخلال الافتتاح صرح أ.د/ عثمان شعلان: أن إنشاء "وحدة تعليم الكبار” بالجامعة يعد أكبر مساهمة من جامعة الزقازيق لخدمة وتنمية مجتمع الشرقية من خلال دعم المشروع القومى لمحو الأمية وتعليم الكبار مشيرًا إلى أن إنشاء الوحدة يهدف إلي تنفيذ تجربة رائدة لمحو الأمية بمحافظة الشرقية، يتم بمقتضاه قيام طلاب الكليات التربوية والأدبية بمحو أمية عدد (8) من الأميين بمعدل (2) عن كل سنة دراسية في محل إقامتهم في القرى ومدن المحافظة. وكذلك إتاحة فرص التأهيل والتدريب المستمر لمختلف الفئات العاملة في تعليم الكبار بما يحقق إطلاعهم علي المستجدات العلمية والمهنية والتربوية والمهارية وأضاف د./ شعلان أن إدارة الجامعة بصدد حصر عدد العاملين الأميين بالكليات لمحو أميتهم القرائية والثقافية والسياسية وإعلانها مؤسسة خالية من الأمية وأردف عمري مؤكدا: أن الجامعة هي هي القاطرة التي تدفع المجتمع للتنمية واستدامته، وهي منارة التنوير ومشعل الثقافة والفكر بما تمتلكه من أساتذة وطلاب هم أمل الأمة وباعثو نهضتها، مشيرا لدور الجامعة في محو أمية الكبار ومواجهتها، وأكد عمري أن إنشاء هذه الوحدة ما هي إلا ثمرة من ثمار التعاون المثمر والبناء بين هيئة تعليم الكبار والجامعة على مدار أعوام من العطاء، و صرح عمري أن الهيئة لن تبخل على الطلاب المشاركين بالمكافآت المالية والمعنوية وأشار أ.د/ عبد المنعم نافع  عميد كلية التربية ،أنه تم تجديد البروتوكول الموقع بين كلية التربية والهيئة العامة لمحو الأمية، والذي يلزم بمقتضاه طلاب الكلية المشاركة في محو الأمية. ويعتبر البروتوكول الموقع بين الجامعة والهيئة العامة لمحو الأمية منذ عام 2005 هو من أقدم البروتوكولات  الموقعة مع الهيئة علي مستوى الجامعات وأعرب أ/عمرو شعلان مدير عام فرع الشرقية لتعليم الكبار عن سعادته بافتتاح هذه الوحدة بالتعاون مع الهيئة العامة لتعليم الكبار، والتي تعد السابقة الأولى من نوعها بالجامعات المصرية كتيسير للعمل الطلابي في محو الأمية وتعليم الكبار، وهذه الوحدة كتب لها الإنشاء نتيجة الجهود المخلصة المتمثلة في أ.د/ رئيس الجامعة ود./ رئيس هيئة تعليم الكبار وفي نهاية اللقاء أكد جميع الحضور على أهمية مواجهة الأمية من أجل مجتمع مصري متعلم منتج؛ لتحقيق أهداف التنمية المستدامة سيما الهدف الرابع منها.

تم النشر بتاريخ 2019-11-20
طباعة الصفحة