مشاركة الهيئة في الملتقي الثاني للتعلم المستمر بالرياض علي هامش إجتماع العقد العربي لمحو الأمية وتعليم الكبار

مشاركة الهيئة في الملتقي الثاني للتعلم المستمر بالرياض علي هامش إجتماع العقد العربي لمحو الأمية وتعليم الكبار

شاركت الهيئة العامة لتعليم الكبار ممثلة في الدكتور/ عاشور عمري رئيس الجهاز التنفيذي للهيئة كرئيس للوفد المصري ورئيس اللجنة التنسيقية العليا للعقد العربي لمحو الأمية وتعليم الكبار في دورتها الحالية وكذلك الأستاذ/ سيد مسعد مدير المكتب الفني لرئيس الهيئة وبمشاركة خبراء ومسئولين حكوميين من مصر وعدة دول عربية .

وقام د/ عمري بالمشاركة في ملتقى التعلم المستمر الثاني بالمملكة العربية السعودية والمنعقد يوم الأحد الموافق ٢ فبراير ٢٠٢٠ بمقر وزارة التعليم السعودية بالرياض برعاية كريمة من معالي الدكتور/ حمد بن محمد آل الشيخ وزير التعليم بالمملكة العربية السعودية، وقد أناب معاليه الدكتور/ عبد الرحمن بن محمد العاصمي معالي نائب وزير التعليم وبحضور الدكتورة/ تهاني البيز مديرة البرامج التعليمية بوزارة التربية والتعليم السعودية والدكتور/ يحيى بن مفرح رئيس الإدارة العامة للتعليم المستمر بالمملكة هذا وقد تضمن الملتقى ثلاث جلسات علمية، وذلك على النحو التالي:


الجلسة الأولي 
:   برامج التعلم المستمر وتمكين الأفراد في سوق العمل .
 
الجلسة الثانية  حوكمة كيانات التعلم المستمر في ضوء متطلبات الثورة الصناعية الرابعة .
 
: الجلسة الثالثة  تجارب معاصرة في تخطيط وتطبيق برامج التعلم المستمر .
كما تضمن الملتقى عقد ثلاث ورش عمل وهي :
 
: ورشة العمل الأولي  التنمية البشرية وزيادة القدرة الإنتاجية .
 
ورشة العمل الثانية : كفايات معلم تعليم الكبار في القرن الحادي والعشرين .
  ورشة العمل الثانية إستشراف الوظائف المستقبلية في ضوء الثورة الصناعية الرابعة .

هذا وقد قام د/ عمري بعرض ورقة عمل حول : سياسات تعليم الكبار في العصر الرقمي والتدفق المعرفي خلال الجلسة الأولى، والتي عرج خلالها على سياسات تعليم وتعلم الكبار في الوطن العربي في ضوء المستجدات الرقمية المستحدثة والتدفق المعرفي الهائل وما يستلزم ذلك من مواكبة السياسات لهذا التطور وتفعيلها ميدانيا، ثم تحدث سيادته عن اهمية الشراكة والتشبيك بين اصحاب المصلحة في تعليم الكبار على المستوى العربي، وتحدث عن آثار النزوح والصراعات المسلحة في تفاقم أعداد الأميين .

 

كما قام أ/ السيد مسعد عبد الجواد مدير المكتب الفني لرئيس مكتب رئيس الهيئة وعضو اللجنة التنسيقية العليا للعقد العربي لمحو الأمية وتعليم الكبار بعرض ورقة عمل حول تعليم وتعلم ذوي الاحتياجات الخاصة ( ذوي الإعاقة ) في مجال تعليم الكبار كما قامت الدكتورة/ إقبال السمالوطي رئيس الشبكة العربية لمحو الأمية وتعليم الكبار وعضو اللجنة التنسيقية العليا للعقد العربي بعرض ورقة عمل حول منهج ومنهجية تمكين المرأة ونتائجها الميدانية وإسهامها في إعداد المرأة والفتاة لجودة الحياة، شارك في الملتقى الدكتور/ إسلام السعيد مدير مركز تعليم الكبار وعضو اللجنة التنسيقية للعقد العربي لمحو الأمية وتعليم الكبار، وبحضور الدكتورة/ دعاء خليفة مدير إدارة التربية والبحث العلمي بجامعة الدول العربية والدكتور/ وليد عثمان منسق العقد العربي لمحو الأمية وتعليم الكبار جامعة الدول العربية ولفيف من ممثلي الدول العربية وقيادات وزارة التربية والتعليم بالمملكة والباحثين في مجال التعليم المستمر.

تم النشر بتاريخ 2020-02-04
طباعة الصفحة