مشاركة د/ عاشور عمري رئيس الجهاز التنفيذي للهيئة في الإجتماع التنسيقي لفريق عمل مبادرة حياة كريمة

مشاركة د/ عاشور عمري رئيس الجهاز التنفيذي للهيئة في الإجتماع التنسيقي لفريق عمل مبادرة حياة كريمة

إنطلاقًا من أن الحياة الكريمة تبدأ بالتعليم ونشر الوعي بين المواطنين وإيمانًا بدور الهيئة العامة لتعليم الكبار في محو أمية المواطنين ومساعدتهم على مواصلة التعلم بما يتماشى مع حقهم في التعليم وفق رؤية مصر ٢٠٣٠.

فقد شارك الدكتور/ عاشور عمري رئيس الجهاز التنفيذي للهيئة العامة لتعليم الكبار في الإجتماع التنسيقي لفريق عمل مبادرة حياة كريمة برعاية فخامة رئيس الجمهورية السيد الرئيس/ عبد الفتاح السيسي وبإشراف دولة رئيس الوزراء الدكتور/ مصطفى مدبولي تلك المبادرة التي تهدف إلى توفير حياة كريمة لكل المصريين وبخاصة في القرى الأكثر فقرا وأشد إحتياجًا.

وخلال كلمته في إفتتاح الإجتماع أكد اللواء/ محمود شعراوى وزير التنمية المحلية لفريق عمل مبادرة حياة كريمة على أن الوزارة وباقى الوزارات والجهات المعنية تعمل كفريق واحد لتنفيذ المبادرة وأضاف الوزير قائلاً : إيدينا فى إيد بعض لخدمة المواطن وزيادة معدلات تنفيذ المشروعات والتغلب على أى تحديات أو معوقات ونجاح المبادرة الرئاسية مسئوليتنا جميعاً للحصول على رضا المواطنين فى القرى المستهدفة  .

كما أكد الدكتور/ عاشور عمري أن الهيئة العامة لتعليم الكبار تعمل جاهدًة منذ إطلاق المبادرة برعاية فخامة الرئيس على حصر دقيق للأميين في تلك القرى المستهدفة وتكليف السادة مديري فروع الهيئة بالمحافظات نطاق المبادرة وعددها (١١ محافظة) كمرحلة أولى بوضع خطة لإعلان القرى خالية من الأمية خلال الوقت المحدد للتنفيذ وكذلك إتاحة فرص مواصلة التعلم للمتحريين من الأمية.

وخلال الإجتماع إتفق أعضاء الفريق التنسيقي من ممثلي الوزارات والهيئات على عقد إجتماع نصف شهري لمتابعة وتحديث الموقف التنفيذي استناداً لمؤشرات تنموية محددة تعكس تكليفات السيد الرئيس عبدالفتاح السيسى وبرنامج الحكومة وتنطلق من رؤية مصر للتنمية المستدامة ٢٠٣٠ فضلاً عن التواصل اليومي بين أعضاء الفريق لتنسيق الجهود والتدخلات الجارية وتذليل أى عقبات تظهر خلال التتفيذ ، كما تم الاتفاق على وضع خطة تنموية متكاملة ومنسقة للمرحلة الثانية تلتزم بتنفيذها كافة الوزارات والهيئات المعنية  .

تم النشر بتاريخ 2020-03-15
طباعة الصفحة