توقيع بروتوكول تعاون بين الهيئة وجامعة الإسكندرية

توقيع بروتوكول تعاون بين الهيئة وجامعة الإسكندرية

في رحاب جامعة الإسكندرية العريقة التي شرفت برئاسة عميد الأدب العربي طه حسين (1942 _ 1944) الذي انحاز لتعليم الشعب وجعله كالماء والهواء، وانطلاقًا من أهمية تعليم وتعلم أبناء الوطن، واعتبار القيادة السياسية التعليم قضية أمن قومي، لتنمية الوطن والمواطنين تنمية مستدامة؛ قام د./ عاشور عمري  رئيس الجهاز التنفيذي لهيئة تعليم الكبار، وأ.د/ عبد العزيز قنصوة رئيس جامعة الإسكندرية بتوقيع بروتوكول تعاون بين الهيئة وجامعة الإسكندرية؛ لإستثمار طلاب الجامعة في المشروع القومي لمحو الأمية وتعليم الكبار تنفيذًا لتوصيات وقرارات المجلس الأعلى للجامعات.

وأكد عمري أهمية وتشاركية الجامعات المصرية للتصدي للأمية وهذا يتضح جليًا من النتائج التي تحققها الجامعات في هذا الشأن ؛ مما يجعل التجربة المصرية _ في الآونة الأخيرة _ في مجال تعليم الكبار نموذجًا يحتذى لإستثمار الطاقات الشبابية المتمثلة في طلاب الجامعات لمواجهة الأمية من أجل وطن متعلم منتج نامٍ.

وتحدث قنصوة عن أهمية محو الأمية لنماء مجتمعنا المصري، وأثنى سيادته عن تطور أداء عمل الهيئة وإنجازاتها التي يشعر بها المجتمع ويقدرها في الفترات الأخيرة، وأردف مؤكدًا على مشاركة جامعة الإسكندرية في مواجهة الأمية وسيتم التوجيه بذلك لجميع الكليات.

حضر اللقاء أ.د/ محمد أنور عميد كلية التربية جامعة الإسكندرية، ولفيف من قيادات الجامعة، وأ/ نوال عيسى مدير فرع الإسكندرية لتعليم الكبار، ود./ ماجدة خليل مديرة البروتوكولات، وأ/ إيهاب سعيد مدير العلاقات العامة.تم اللقاء يوم الأربعاء الموافق 2020/12/30 بجامعة الإسكندرية.

 

تم النشر بتاريخ 2021-01-04