زيارة د/ عاشور عمري رئيس الهيئة لفرع أسيوط

زيارة د/ عاشور عمري رئيس الهيئة لفرع أسيوط

قام يوم الخميس الموافق 4 / 10 / 2018 د/ عاشور عمري رئيس الهيئة العامة لتعليم الكبار بزيارة فرع أسيوط بحضور العميد/ مصطفى عبد الله مدير عام فرع أسيوط والعميد/ زكي مدير عام فرع أسيوط السابق وأ/ محمد الدالي مدير عام فرع سوهاج ولفيف من العاملين بفرع أسيوط بدأ اللقاء بالترحيب بالدكتور/ عاشور رئيس الهيئة وكذلك العميد/ زكي مدير فرع أسيوط السابق ثم إستعرض السيد/ مدير الفرع عرضًا تقديميًا يدور حول حالة الأمية في المحافظة والخطة التنفيذية للفرع (المستهدف للدورات المختلفة) المستهدف 2018/2019 (122692) ونعمل على تحقيق مستهدف ينزل من النسبة 38% إلى النسبة 35% ، كما عدد الإيجابيات والمعوقات وكيفية التغلب عليها وتناول أدوار الجهات الشريكة ما لها وما عليها ومعوقات العمل وكيفية التغلب عليها، القوة البشرية للفرع وقلة عدد المعلمين المعينين (16 ) فقط وقوة الفرع (88) و (11) مركزًا إداريًا وهناك بعض الإدارات يقوم عليها موظف واحد هو المدير والموظف والعامل! ولا يوجد خدمات معاونة بالفرع والإدارات مطلقًا وتم إنتداب بعض المنتدبين من جهات أخرى إلا أنهم تركوا العمل نظرًا لتدني مرتبات الهيئة .

تحدث د/ عاشور متناولاً الأتي :

- أنه ليس بعيدًا عن الهيئة وأنشطتها حتى قبل تشريفه برئاسة الهيئة، فتم التعاون مع الهيئة كثيرًا أثناء إدارته لمركز تعليم الكبار جامعة عين شمس طيلة أربع سنوات.
 -
أنه يعلم تمامًا ما يعانيه موظفي الهيئة من تدني المرتبات، وهذه المرتبات لا ترضيه، ورفع مرتبات موظفي الهيئة على قائمة أولوياته، وإستعرض سيادته ما تقوم به الهيئة في هذا الصدد مع الجهات المختصة بالدولة .

 -سيتم قريبًا الإعلان عن وظائف القيادات العليا بالهيئة فلا يعقل أن يكون الكثير منهم قائمًا بأعمال على مدار سنوات بما يخالف القانون .

- وصرح عمري أنه يعمل على إعداد قيادات صف ثانٍ فالهيئة تفتقر لذلك .

- كما أكد د/عمري أنه سيتيح فرصًا لشباب الهيئة لتولي مناصب قيادية بعد إعدادهم .

 -كما صرح سيادته بعمل مسابقات بين الفروع والإدارات .

- كما أكد د/عمري أن هيئتنا ليست هيئة محو أمية إنما هي هيئة تعليم الكبار بكل ما تعنيه الكلمة من مواصلة التعلم المستمر ونعمل مستقبلاً على تقديم برامج متنوعة للكبار .

 

 

ثم فتح د/عاشور حواراً مفتوحًا مع موظفي الفرع وقام بالرد على التساؤلات المطروحة كما وعد بإحالة الأمر لجهات الإختصاص بالديوان للمتابعة وإتخاذ الإجراءات التي نضمن معها حصول كل ذي حق حقه، مؤدًا أنه يعمل لصالح العاملين بالهيئة دون تمييز ولا مسميات فكلنا أبناء هيئة واحدة نشرف بالإنتماء إليها ونعمل على رفعتها وتحقيق أهدفها من أجل مصرنا الحبيبة.

تم النشر بتاريخ 2018-10-08