توقيع بروتوكول تعاون مشترك بين د/ عاشور عمري رئيس الهيئة و د/ محمد سليم الأمين العام لحزب مستقبل وطن بالشرقية

توقيع بروتوكول تعاون مشترك بين د/ عاشور عمري رئيس الهيئة و د/ محمد سليم الأمين العام لحزب مستقبل وطن بالشرقية

في إطار إحتفالات نصر أكتوبر المجيد، وإيمانًا بأهمية التنمية المستدامة، وانطلاقًا من دعوة رئيس الجمهورية لشباب الأحزاب السياسية المشاركة في قضية الأمية لتنمية المجتمع المصري، وانطلاقًا من المسؤولية المجتمعية والسياسية للأحزاب والتي تؤمن بها الهيئة كمرتكز قوي من أجل شراكات فاعلة للتصدي لقضية الأمية، قام يوم الثلاثاء الموافق 23 / 10 / 2018 بمسرح مكتبة مصر العامة بالزقازيق د/ عاشور عمري رئيس هيئة تعليم الكبار بتوقيع بروتوكول تعاون مع د/ محمد سليم الأمين العام لحزب مستقبل وطن بالشرقية بحضور الأستاذ/ عمرو شعلان مدير عام فرع الشرقية والدكتور/ حاتم عبد العزيز أمين عام الشئون المالية والإدارية بحزب مستقبل وطن ولفيف من قيادات الحزب بالمحافظة ومديري إدارات تعليم الكبار وشباب حزب مستقبل وطن لفتح فصول لمحو أمية المواطنين بمحافظة الشرقية ودعم أنشطة تعليم الكبار بالمحافظة .

وتحدث د/ عمري موجهاً شكره لمحافظة الشرقية، وقياداتها التنفيذية، وعلى رأسهم أ.د/ ممدوح غراب محافظ الإقليم؛ لحفاوة استقباله، وما يقوم به لخدمة قضية الأمية بالمحافظة كما ثمن دور حزب مستقبل وطن في المجتمع المصري وحرصه على المشاركة في محو أمية المواطنين بالشرقية.
وصرح د/ عمري أن التعليم حق كل مواطن، وتعليم الكبار واجب وطنى ومسئولية قومية تشارك  فيها جميع الجهات التي نص عليها القانون الخاص بإنشاء الهيئة ومنها الأحزاب السياسية ، وأنه لا يليق بنا كمصريين وبتاريخنا وحضارتنا أن تكون نسبة الأمية قرابة 29% وبعدد أميين 18 مليون أمي، لا يصح أن يستمر ذلك في وجود شباب واعٍ وغيور على وطنه وبخاصة شباب الأحزاب السياسية، نريد تكثيف العمل ووضع خطط متعددة نسارع خلالها الزمن من أجل وطن بلا أمية، وواصل عمري حديثه في ضرورة التصدي للثلاثي الخطير الجهل، والفقر، والمرض؛ لنضمن التنمية المستدامة لمصرنا 2030 ، وعبر عن سعادته بتوقيع بروتوكول تعاون مع حزب بحجم حزب مستقبل وطن لما له من انتشار واسع وقاعدة جماهيرية بالمجتمع المصري؛ مما يعزز فرص المشاركة الفاعلة في التصدي لقضية الأمية بمحافظة الشرقية .

كما أكد د/ عمري عن تفاؤله بقيادات الحزب الشابة وبخاصة في الشرقية، ورغبتهم الحقيقية في مواجهة الأمية.

وتحدث د/ عمري عن أشكال الأمية المتعددة، ومنها الأمية الأبجدية، والأمية التكنولوجية ومازلنا نعاني في مصر أمية عدم القدرة على القراءة والكتابة في الزمان الرقمي! لذا فمن الضرورى ونحن فى مرحلة تعمل فيها الدولة بكل أجهزتها ومؤسساتها على رفع معدلات التنمية وبناء مصر القوية؛ أن تكون قضية القضاء على الأمية شغلنا الشاغل، ولنشارك جميعًا في تحرير الأميين ليكونوا شركاء حقيقيين وفاعلين في عملية البناء والتنمية

وتحدث الأستاذ/ عمرو شعلان مدير عام فرع الشرقية موضحًا أهمية التعليم وضرورة محو أمية المواطنين بالشرقية لتصبح المحافظة بلا أمية، كما تحدث شعلان عن أعداد ونسب الأمية بالمحافظة وطرائق التصدي لها من أجل تنمية المجتمع الشرقاوي تنمية مستدامة، كما أكد أن الفرع لا يعمل وحده وإنما في ظل منظومة تجمع الشركاء الحكوميين والمجتمع المدني والأحزاب السياسية ووفق خطة موضوعة محددة المستهدفات، وعبر في نهاية كلمته عن شكره للدكتور عمري رئيس هيئة تعليم الكبار على دعمه لدى القيادات السياسية والتنفيذية بالمحافظة وكذلك شكره لحماسة وتفاعل حزب مستقبل وطن ومشاركته في مواجهة الأمية.

وتحدث الدكتور/ محمد سليم الأمين العام لحزب مستقبل وطن بالشرقية، أن الحزب يسعي لمساندة خطة التنمية المستدامة، وذلك توافقًا مع توجهات القيادة السياسية، ولن تستطيع أن تقوم الدولة وحدها بكل الأدوار، وعلى الأحزاب السياسية، ومؤسسات المجتمع المدني القيام بأدوارها للارتقاء بالمواطن المصري، كما تحدث سليم أن مشكلة الأمية تنحصر في: ضعف الثقافة لدى الأسر المصرية نحو مردود التعليم، إهمال المتعلمين لأهاليهم والعمل على محو أميتهم.

وعلى هامش توقيع البروتوكول تم تكريم الأستاذ/ محمد عبد النبي عضو هيئة مكتب الحزب بالمحافظة من قبل الهيئة لمشاركته الإيجابية والفعالة في محو الأمية .

وفي نهاية الاحتفالية أكد الموقعان على أهمية القضاء على الأمية ومشاركة الجميع في التصدي لها من أجل الوطن والمواطنين في مصرنا الغالية، ولتكن الشرقية نموذجًا للتحرر من الأمية.

تم النشر بتاريخ 2018-10-28