توقيع بروتوكول تعاون مشترك بين الهيئة وجامعة المنصورة

توقيع بروتوكول تعاون مشترك بين الهيئة وجامعة المنصورة

إستمراراً لتفعيل مشاركة الجامعات للتصدي لمشكلة الأمية وإنطلاقًا من الشراكة والتشبيك بين الجهات في مواجهة الأمية قام يوم الأحد الموافق 5 / 5 / 2019 د/ عاشور عمري رئيس هيئة تعليم الكبار وأ.د/ أشرف عبد الباسط رئيس جامعة المنصورة بمباركة أ.د/ كمال شاروبيم محافظ الدقهلية بتوقيع بروتوكول تعاون مشترك بين الهيئة وجامعة المنصورة بمكتب رئيس جامعة المنصورة.

 

تحدث أ.د/ أشرف عبد الباسط عن دور جامعة المنصورة في خدمة وتنمية المجتمع ودور الجامعة في مشروع 100 مليون صحة ومجموعة من القوافل التنمية في سيناء وأكد على أن الفقر والجهل والمرض عقبات تعرقل سبل التنمية، وستعمل جامعة المنصورة على استثمار طلاب الجامعات في مشروع محو الامية وبخاصة في الصيف، وكذلك سنعمل على التوعية والدعوة للطلاب خلال معسكر جمصة، فالمشاركة المجتمعية مسؤولية ملقاة على عاتق الجامعات نحو النهوض بالمجتمع.

 

ثم تحدث أ.د/ كمال شاروبيم محافظ الدقهلية معربًا عن دور الجامعة التنويري وفاعلية مشاركتها في القضايا التنموية وشكر د/ عاشور لتواصله الفعال مع جامعة المنصورة وحرصه أن تكون الدقهلية بلا أمية، مؤكدا على أهمية المشاركة فالقضية قضية مجتمع وليس قضية الهيئة وحدها وتحدث عن أهمية قواعد بيانات الأميين وطرائق الوصول إليهم من أجل محو أميتهم، كما نوه لمشكلة التسرب كرافد من روافد الأمية وضرورة التصدي لها.

 

ثم جاءت كلمة د/ عاشور عمري موضحة خطورة الامية على المجتمع، وأهمية الشراكة والتشبيك بين الجهات للتصدي للأمية وأنه تم التنسيق بشكل مركزي مع الجهات الشريكة على مدار الأيام الماضية لتحديد الادوار والمستهدفات لكل جهة شملت هذه اللقاءات الجهات الحكومية وغير الحكومية، وتوجه د/ عمري بالشكر لرئيس الجامعة ولمعالي المحافظ لما يبذلونه من جهد من اجل الدقهلية بلا امية، كما تحدث عن ضرورة تأهيل طلاب الجامعات للعمل كمعلمين محو امية، وأن الهيئة ستقوم بتحديد منسقين لمتابعة تفيذ البروتوكول على المستويين المركزي والمحلي، واكد ان قضية محو الامية قضية تنموية تهتم بها القيادة السياسية، التي تعمل على جودة حياة المواطن المصري.

 

وتحدث أ.د/ محمود المليجي نائب رئيس الجامعة عن أهمية التصدي لقضية الأمية وأن جامعة المنصورة قامت بإنشاء مركزا لتعليم الكبار يتبع رئيس الجامعة مباشرة تفعيلا لمشاركة الجامعة في تعليم الكبار وأن فكرة إنشاء هذا المركز تمت في اللقاء السابق الذي جمعنا ورئيس هيئة تعليم الكبار وأكد أ.د/ شاروبيم إن إنشاء مركز تعليم الكبار بجامعة المنصورة خطوة غير مسبوقة تسهم في مواجهة الأمية والتعامل الجدي مع ظاهرة الأمية التي تعد واحدة من أهم المعوقات التي تواجه خطط التنمية في مصر.

 

وأضاف محافظ الدقهلية أن هذه الخطوة ستسهم في خفض نسبة الأمية في المحافظة التي تبلغ 26% لسنوات.

 

وقد حضر اللقاء أ.د/ مجدي صلاح عميد تربية المنصورة وأ/ أشرف حافظ مدير عام فرع الدقهلية ولفيف من قيادات الجامعة ومسئولي تعليم الكبار.

تم النشر بتاريخ 2019-05-06