لقاء د/ عاشور عمري رئيس هيئة تعليم الكبار مع عميد كلية التربية جامعة دمياط

لقاء د/ عاشور عمري رئيس هيئة تعليم الكبار مع عميد كلية التربية جامعة دمياط

إنطلاقًا من دور الجامعة في تنمية المجتمع والبيئة، وتفعيلاً لمبادرة السيد رئيس الجمهورية في إستثمار طاقات شباب الجامعات وشباب الأحزاب وبخاصة في مجال تعليم الكبار قام د/ عاشور عمري رئيس الهيئة العامة لتعليم الكبار بعقد لقاء لتفعيل دور كلية التربية جامعة دمياط لتفعيل دور الجامعة كشريك أساسي في تعليم وتعلم الكبار.

إلتقي يوم الإثنين الموافق 8 / 7 / 2019 د/ عمري رئيس الهيئة العامة لتعليم الكبار مع الأستاذ الدكتور/ ميادة محمد فوزي عميد كلية التربية والأستاذ الدكتور/ محمود جلال وكيل الكلية لشئون الدراسات العليا والأستاذ الدكتور/ أماني محمد عوض وكليل الكلية لشئون البيئة والأستاذ الدكتور/ محمد حسن جمعة منسق الجامعة لتعليم الكبار وأ.د/ وفاء الملاحي منسق كلية التربية لتعليم الكبار وأ/ ناصر حماد مدير عام فرع دمياط ولفيف من أساتذة كلية التربية. بدأ د/ عمري اللقاء بالثناء على أداء وإنجاز جامعة دمياط في محو الامية وبخاصة أن هذا الإنجاز تحقق بعد عام واحد من توقيع بروتوكول التعاون وتمثل هذا الإنجاز في إحتلال جامعة دمياط المركز الثاني على مستوى الجامعات المصرية الأكثر محوا للأمية.

 

ودار اللقاء حول :

-       مناقشة الوضع الراهن للأمية بدمياط وتفعيل البروتوكول الموقع بين الهيئة والمجلس الأعلى للجامعات بشأن استثمار طلاب الجامعات في محو الأمية؛ كمتطلب للتخرج من الجامعة.

-       تفعيل بروتوكول التعاون بين الهيئة وكلية التربية جامعة دمياط وبخاصة بعد إنجاز جامعة دمياط في محو الأمية وإحتلالها المركز الثاني علي مستوي الجامعات المصرية.

-       كيفية تفعيل دور الطلاب وجذبهم للعمل في مجال محو الأمية وتعليم الكبار.

-       إقامة ندوات بصفة دائمة لتوعية الطلاب بخطورة الأمية وكيفية مواجهتها يشارك بها فرع الهيئة.

هذا وقد صرح د/ عمرى أن مشروع طلاب الجامعات يسهم بشكل فاعل في مواجهة الامية، ولابد من تطوير سبل المواجهة للوصول إلي الصفر الإفتراضي.

 

وصرحت أ.د/ عميدة كلية التربية أن كلية التربية شريك أساسي مع هيئة تعليم الكبار وكذلك جامعة دمياط بكلياتها المختلفة، وتسعى كلية التربية للمشاركة في محو الأمية انطلاقا من مسئوليتها المجتمعية.

 

 
وبارك د/ عمري الخطوات الموفقة لتفعيل مركز تعليم الكبار جامعة دمياط لأنه إضافة لمواجهة الأمية.
كما أعرب أ.د/ محمد حسن جمعة عن سعادته بزيارة د/ عاشور وأن جامعة دمياط ستعمل جاهدة بالتعاون مع فرع دمياط للوصول للصفر الافتراضي لتصبح دمياط بلا أمية.

 

وفي نهاية اللقاء إتفق الجميع على العمل على قدم وساق من أجل مواطن دمياطي متحرر منتج واع بقضايا وطنه، مشاركًا في تنمية مصرنًا الحبيبة.

تم النشر بتاريخ 2019-07-09