زيارة د/ عاشور عمري رئيس الهيئة لفرع دمياط

زيارة د/ عاشور عمري رئيس الهيئة لفرع دمياط

عقد يوم الأحد الموافق 7 / 7 / 2019 د/ عاشور عمري رئيس الهيئة العامة لتعليم الكبار لقاء مع العاملين بفرع دمياط بمقر الفرع بحضور أ/ ناصر حماد مدير عام فرع دمياط وأكد د/ عمري خلال اللقاء أهمية قيام جميع العاملين بأدوارهم ومسئولياتهم الوظيفية، وأكد سيادته عن سعادته لإنجاز الفرع وتفعيله للبروتوكولات التي أبرمتها الهيئة، وبخاصة بروتوكول جامعة دمياط.

وصرح د/ عمري أن جامعة دمياط حققت المركز الثاني على مستوى الجامعات المصرية في أعداد المتحررين من الأمية؛ بعد مرور عام واحد من توقيع البروتوكول فقط، كما أثنى على أداء الفرع وإسهامه في تحقيق هذا الإنجاز؛ فلولا المتابعة الجادة وتيسير سبل العمل ما تحقق هذا الإنجاز، كما استمع سيادته للآراء التي طرحها العاملون لتطوير آدائهم، وأداء الهيئة للقضاء على الأمية.

كما إستمع د/ عمري لما عرضوه من مشكلات تعيق العمل الميداني، وسبل التغلب عليها وأعرب د/ عمري عن تقديره لما وصل إليه العاملون بفرع دمياط على المستوى المهني والأخلاقي، فهو فرع يتسم بالهدوء والاستقرار، والعمل الجاد، وصرح سيادته عن أهمية الهيكل التنظيمي الجديد المعتمد للهيئة، والذي كان شغله الشاغل لضبط العمل، والقضاء على الترهل الإداري في الديوان العام، فتم تفعيل خمس إدارات عامة جديدة، مضافة إلى الخمس الأخر، وصرح أنه لا مكان لمتخاذل، والكل سيعمل، وسنفعل مبدأ الثواب والعقاب؛لما فيه صالح العمل، ولن يستوى من يعمل ومن لا يعمل.

وإستمع د/ عمري لأطروحات العاملين ومشكلاتهم ، ووعدهم بالعمل على وضع كل ذلك في الحسبان عند اتخاذ القرارات، وأكد أن جميع من يعمل في الهيئة هم أبناؤها، وأنه يرفض كلمة معينين جدد ومعينين قدامى، فالجميع لهم نفس الحقوق ونفس الواجبات.

وأكد د/ عمري أنه يعمل دون كلل أو ملل فالهيئة أمانة ، وما يسوء أي فرد منها يسوءه ، وأكد أنه يعمل لصالح الهيئة والعاملين بها؛ انطلاقا من المسؤولية التي شرف بها، فالهيئة لها أدوارها التعليمية والتنويرية.

وفي نهاية اللقاء أكد د/ عمري أنه يجب علينا التكاتف من أجل الحفاظ على هيئتنا، والعمل على تطويرها، مؤكدًا أنه ينتمي لهذه الهيئة روحًا وعملًا، حتى قبل أن أكلف بقيادتها، فمصر تحتاج لنا جميعًا من أجل إعداد مواطن متحرر منتج يسهم في تنمية مصرنا الحبيبة.

 

تم النشر بتاريخ 2019-07-09