لقاء د/ عاشور عمري رئيس هيئة تعليم الكبار مع محافظ دمياط

لقاء د/ عاشور عمري رئيس هيئة تعليم الكبار مع محافظ دمياط

عقد يوم الثلاثاء الموافق 9 / 7 / 2019 د/ عاشور عمري رئيس هيئة تعليم الكبار لقاء مع د/ منال عوض محافظ دمياط بديوان عام المحافظة بحضور أ/ ناصر حماد مدير عام فرع دمياط ووفد من هيئة تعليم الكبار وذلك لوضع خارطة طريق لتفعيل دور الشركاء بمحافظة دمياط لمواجهة الأمية لتكون منطلقًا لإعلان دمياط خالية من الأمية.


وقد توجه د/ عمري بالشكر لمعالي الوزير المحافظ على حفاوة الاستقبال واهتمامه بقضية الأمية كقضية مجتمعية وتنموية من الطراز الأول ثم إستعرض د/ عمري الجهود المبذولة بالمحافظة لمحو أمية المواطن الدمياطي ومدى مشاركة كل جهة والقيام بإلتزاماتها وفق ما نص عليه قانون (8) لسنة 91 وأثناء هذا العرض هنأ د/ عمري معالي المحافظ بضم اليونسكو مدينة دمياط لعضوية الشبكة الدولية لمدن التعلم ، وهذا نتاج سعي معالي الوزيرة الحثيث كما هنأ أيضًا بما حققته جامعة دمياط في مجال تعليم الكبار، وحصولها على المركز الثاني على مستوى جامعات مصر في تحرير أكبر عدد من الأميين، ويأتي هذا الإنجاز بعد عام واحد من توقيع البروتوكول مع جامعة دمياط، وكذلك إختيار وتكريم فرع دمياط ضمن خمسة أفرع على مستوى الجمهورية في تفعيل دور طلاب الجامعات في محو الأمية.

 

وقد أكد د/ عمري أن الهيئة تقدم كل الدعم والحوافز وفق المتاح للمشاركين بمحو الأمية من معلمي سواء كانوا من طلاب الجامعات أو المعلمين المتعاقدين؛ إسهامًا في حل مشكلة البطالة ( ولو بشكل مؤقت ) بين الشباب لتنمية الوطن، واستثمارًا لطاقات الشباب في مواجهة الأمية.

وصرح د/ عمري بأن الشراكة ونكران الذات والمصداقية في العمل وإستنهاض المجتمع المدني وبخاصة الجمعيات الأهلية، والجامعات هي البوابة الحقيقية لتحقيق الحلم) مصر بلا أمية).

 

وتحدثت معالي الدكتورة الوزيرة/ منال عوض محافظ دمياط معربة عن تجربتها في مجال محو الأمية في محافظة الجيزة وكيف إستثمرت الجمعيات الأهلية في ذلك وأيضًا رجال الأعمال نحن نريد في دمياط نقل هذه التجربة، والتفكير بشكل مغاير، نريد أن نحفز الجمعيات الأهلية، ورجال الأعمال؛ للعمل في محو الأمية بدمياط، وأكد المحافظ على أهمية تضافر الجهود، والبحث عن طرائق جديدة تكون أكثر نجاعة في مواجهة الأمية باستهداف أماكن التجمعات والأسواق ...وغيرها، نعمل على تفعيل مبادرة " المصريون يتعلمون " مع وزارة الشباب والرياضة لتحقيق معدلات أكبر في محو الأمية، والتعاون الجاد والمثمر مع هيئة تعليم الكبار لتدريب طلاب الجامعة والمعلمين في مجال تعليم الكبار، نريد التعبئة والحشد؛ لإعلان دمياط بلا أمية وبالشراكة الفاعلة ، والطرائق غير النمطية؛ فالمحافظة وهيئة تعليم الكبار قادرة على ذلك.

 


وتجاذب معالي المحافظ ورئيس الهيئة أطراف الحديث حول إعلان دمياط بلا أمية، وهي بالفعل من المحافظات الأقل نسبة في الأمية، وبها مدن وصلت للصفر الافتراضي، وتم وضع آليات للعمل، والعمل على التغلب على كافة المعوقات التي تحول دون تحقيق الأهداف منها: الحوافز وتوفير مقرات للإدارات التي تحتاج لذلك.

 

وفي نهاية اللقاء أكد د/ عمري على أهمية دور المحافظين في مواجهة الأمية من خلال حشد طاقات المجتمع المحلي للمحافظة وتفعيل دور الجهات الحكومية وغير الحكومية والمجتمع المدني من أجل تحقيق الحلم (دمياط بلا أمية).

 

وقام د/ عمري بإهداء معالي الوزير المحافظ درع هيئة تعليم الكبار تعبيرًا عن إمتنانه لجهود معاليها في مواجهة الأمية والإرتقاء بمحافظة دمياط وتنمية المواطن الدمياطي.

 

ومن أهم مكتسبات اللقاء موافقة د/ منال عوض على توفير مقرات دائمة لبعض الإدارات التي لا توجد مقرات مناسبة لها.

تم النشر بتاريخ 2019-07-14