زيارة د/ عاشور عمري رئيس الهيئة لدور التربية للرعاية الإجتماعية لتربية النشء التابعة لوزارة التضامن الإجتماعي

زيارة د/ عاشور عمري رئيس الهيئة لدور التربية للرعاية الإجتماعية لتربية النشء التابعة لوزارة التضامن الإجتماعي

إنطلاقًا من إعداد النشء وأمل الأمة للمستقبل والعمل على رعاية الأبناء المعرضين للإنحراف والصادر بحقهم قرار نيابة بالإيداع لحين ظهور الأهل وإعادة دمجهم في المجتمع وكذلك لتعليمهم وتعلمهم ليكونوا نافعين لأنفسهم ولأوطانهم قام الدكتور/ عاشور عمري رئيس الهيئة العامة لتعليم الكبار بزيارة دور التربية للرعاية الإجتماعية لتربية النشء التابعة لوزارة التضامن الإجتماعي وذلك يوم الإثنين الموافق 14 / 10 / 2019 بالجيزة وقام د/ عمري بالمرور على لجنة إمتحان محو الأمية الخاصة بهم كما إستمع لآرائهم ومقترحاتهم لمواصلة التعلم كما قام د/ عمري بتفقد أنشطة دور التربية للرعاية الإجتماعية والتي تتمثل في أنشطة فنية متنوعة وأنشطة رياضية متنوعة هذا وحرص د/ عمري على مشاركة الناشئة أنشطتهم الترفيهية المختلفة من تنس طاولة ...وغيرها، وأكد على أهمية تعليم وتعلم هؤلاء الناشئة فبالتعليم وحده يرتقي الإنسان ويتعدل إتجاهاته وسلوكه نحو الأفضل وأكد على دور الدولة متمثلة في وزارة التضامن الاجتماعي خاصة وأهميته في رعاية هذه الفئة للسلم الإجتماعي من ناحية ودمجهم في المجتمع الخارجي من ناحية أخرى ويبقى المواطن المصري مناط التنمية وهدفها والاستثمار في تنمية البشر أدوم وأشمل وصرح د/ عمري في نهاية لقائه إنه من الأهمية بمكان الإهتمام بالناشئة وبخاصة في ظل الظروف الصعبة التي قد يتعرضون لها دون ذنب لهم فيها والرعاية والتعليم والتعلم هما المخرج من تلك الأزمة لدمجهم في المجتمع بشكل آمن وإنساني ومن هنا لن تألو هيئة تعليم الكبار في تقديم الخدمات التعليمية والتوعوية لهم وبخاصة لهؤلاء الناشئة في السن المنوطة به الهيئة للتعامل معهم وأكد د/ عمري أنه يجب على كافة مؤسسات الدولة حكومية وغير حكومية وبخاصة المجتمع المدني من أجل إعداد نشء آمن وواع ومتعلم ومتبصر ليكون قاطرة التنمية لمستقبل الأمة والإنتماء للوطن وللمصريين.

تم النشر بتاريخ 2019-10-20