الأعلي للجامعات : إطلاق مسابقة أفضل جامعة لمحو الأمية وأفضل جامعة منتجة

الأعلي للجامعات : إطلاق مسابقة أفضل جامعة لمحو الأمية وأفضل جامعة منتجة

عقد المجلس الأعلي للجامعات إجتماعه الشهرى برئاسة د/ خـالد عبد الغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى ظهر يوم الأحد الموافق 24 / 11 /2019، بحضور د/ طارق شوقى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، ود./ محمد لطيف أمين المجلس الأعلى للجامعات، ورؤساء الجامعات، وقيادات وزارة التعليم العالى والبحث العلمى، وذلك بمقر المجلس بجامعة القاهرةوقدم المجلس التهنئة للدكتور خالد عبد الغفار بمناسبة حصوله على درجة الزمالة الفخرية فى جراحة الأسنان من الكلية الملكية للأطباء والجراحين بجلاسجو بالمملكة المتحدة؛ وذلك تقديرًا لدوره البنّاء فى دعم وتطوير التعليم العالى والبحث العلمى، وكذلك دوره العلمى والبحثى فى مجال طب الأسنان.

 

ووجه د/ خالد عبد الغفار الشكر لرؤساء الجامعات لنجاح إجراء انتخابات الاتحادات الطلابية بالجامعات، والتنظيم الجيد للعملية الانتخابية حتى خروجها بصورة مشرفة، معربًا عن تمنياته بالتوفيق للطلاب الناجحين فى الانتخابات، داعيا رؤساء الجامعات بعقد لقاءات دورية مع أعضاء الإتحادات الطلابية للإستماع لآرائهم ومقترحاتهم. ووجه الوزير بحسب بيان صادر عن وزارة التعليم العالى، بإنشاء مكاتب بالجامعات المصرية لرعاية المبعوثين المصريين العائدين من الخارج بعد حصولهم على الدرجات العلمية المطلوبة؛ وذلك لتعظيم الاستفادة من الخبرات التى اكتسبوها من الجامعات الأجنبية بتخصصاتهم العلمية، كما وجه الوزير بإنشاء المعامل والمراكز البحثية وتحديث القائم منها حاليا للمساعدة فى إنجاز المهام البحثية والعلمية المختلفة.

 ووافق المجلس للجامعات فى اجتماعه بمقر المجلس بحضور د/ خالد عبد الغفار رئيس الجامعة ود/ طارق شوقى وزير التعليم العالى على إطلاق مسابقة أفضل جامعة على مستوى جهود محو الأمية بالتعاون مع هيئة تعليم الكبار، بالإضافة إلى مسابقة أفضل جامعة منتجة بالاشتراك مع الوزارات المعنية كوزارة الزراعة والصناعة والتجارة.

 

وذكر بيان صادر عن وزارة التعليم العالى، أن المجلس وافق بصفة مبدئية على البدء فى خطوات إنشاء جامعة سوهاج الأهلية، كما وافق المجلس بصفة مبدئية على البدء فى خطوات إنشاء جامعة بنها الأهلية.

 

وتابع البيان، كما وافق المجلس على بدء الدراسة فى العام الدراسى المقبل بالمعهد الفنى للتمريض بجامعة السويس، ووافق المجلس على إنشاء كلية الحاسبات والذكاء الاصطناعى بجامعة مدينة السادات، كما وافق المجلس على إنشاء كلية الحاسبات والذكاء الاصطناعى بفرع جامعة جنوب الوادى بالغردقة.

 

قدم د/ طارق شوقى وزير التربية والتعليم، نبذة عن خدمات بنك المعرفة المصرى، مشيدًا باهتمام القيادة السياسية ومتابعتها المستمرة للبنك الذى تم إنشاؤه عام 2015، مشيرًا إلى دور شركاء البنك من كبرى الشركات المحلية والعالمية، كما استعرض الإنجازات التى شارك فيها بنك المعرفة المصرى على جميع المستويات، مؤكدا أن بنك المعرفة المصرى هو أحد أهم المشروعات القومية الرائدة والذى توفره الدولة لأبنائها.

 

وأشار شوقى خلال مشاركته بإجتماع المجلس الأعلى للجامعات والمنعقد يوم الأحد بحضور وزير التعليم العالى، إلى أن بنك المعرفة يعد مكتبة رقمية هائلة، ويضم المحتوى المعرفى لأكبر دور النشر فى العالم، حيث يضم دوريات علمية فى كافة مجالات المعرفة وكتب ومجلات إلكترونية ومناهج دراسية للتعليم الأساسى والجامعى ومحركات بحث ومكتبات رقمية للفيديو والصور وكذلك برامج للحاسبات فى مجالات الرياضيات وغيرها، مؤكدًا أن المحتوى متاح لكل مواطن مصرى مجانًا، كما أوضح وزير التربية والتعليم الخدمات الجديدة التى سيقدمها بنك المعرفة خلال الفترة القادمة

 

ومن جانبه، أكد خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى بحسب بيان للوزارة على ضرورة العمل على تعظيم الاستفادة من بنك المعرفة المصرى لخدمة البحث العلمى بمصر، مطالبا الجامعات المصرية والمراكز البحثية والباحثين بالاستفادة من الكم الهائل من المعرفة التى يتيحها البنك فى كافة المجالات، وكذلك التسويق الجيد لبنك المعرفة داخل المؤسسات التعليمية بمصر، بما يعود بالنفع على تطوير منظومة التعليم.

 

ووجه وزير التعليم العالى بضرورة تطوير نظام GIS للتعليم العالى بالتنسيق مع مركز الخدمات الإلكترونية والمعرفية بالمجلس الأعلى للجامعات؛ لتوضيح البيانات المكانية والوصفية للجامعات الحكومية والخاصة وذلك على خريطة GIS تفاعلية؛ وذلك لدعم متخذى القرار.

 

وناقش المجلس بحضور د/ يوهانسن عيد رئيس الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد، مواجهة التحديات التى تواجه الكليات بالجامعات للتقدم للهيئة للحصول على الاعتماد والجودة، وآليات تشجيع الكليات للتقدم للحصول على الإعتماد والجودة.

 

واستمع المجلس إلى عرض تفصيلى قدمه د/ إبراهيم فتحى مدير مركز الخدمات الإلكترونية والمعرفية بالمجلس الأعلى للجامعات يتضمن متابعة تنفيذ خطة رقمنة الجامعات المصرية والبنية التحتية التكنولوجية بالجامعات، ورفع سرعات الإنترنت بالجامعات المصرية الحكومية لأداء الاختبارات المميكنة باستخدام الحاسب الآلى لجميع طلاب الجامعات، بالإضافة إلى التعاون مع وزارة الاتصالات لتحويل الجامعات إلى جامعات ذكية

 

أحيط المجلس علما بقرب الإنتهاء من تقييم الجامعات على مستوى مسابقة أفضل جامعة استعدت لاستقبال العام الدراسى الجارى، وأفضل جامعة على مستوى تطوير العشوائيات، وسوف تعلن نتائج المسابقة خلال شهر ديسمبر المقبل.

 

 

 

 


تم النشر بتاريخ 2019-12-01