اليونسكو تشيد بجهود مصر في دعم برامج تعليم وتعلم الكبار خلال جائحة كورونا

اليونسكو تشيد بجهود مصر في دعم برامج تعليم وتعلم الكبار خلال جائحة كورونا

تقدم معهد اليونسكو للتعلم مدى الحياة (UIL) بهامبورج بألمانيا، بخطاب رسمي يشيد فيه بجهود الهيئة العامة لتعليم الكبار في دعم أنشطة وبرامج تعليم وتعلم الكبار بمصر خلال جائحة كورونا جاء ذلك عقب مشاركة رئيس الهيئة العامة لتعليم الكبار في إجتماع التحالف العالمي لمحو الأمية الذي عقد في الفترة من 27 إلى 28 أكتوبر 2020.

هذاوقد قدم الدكتور/ عاشور عمري رئيس الجهاز التنفيذي للهيئة الهيئة عرضًا تضمن أهم التطورات الحادثة في مجال تعليم وتعلم الكبار وطنيًا، وإقليميًا، وعالميًا، كما أكد على خطورة أزمة كورونا (كوفيد 19) على برامج التعليم في مصر والعالم بشكل عام، وتعليم الكبار بشكل خاص، وما نتج عن تلك الأزمة من مشكلات أهمها: تعطيل العملية التعليمية، وإعاقة تنفيذ الخطط والبرامج الخاصة بتعليم الكبار، وعرض أهم الحلول والبدائل التي استخدمتها هيئة تعليم الكبار، والسعي نحو التجديد واستثمار المستجدات التكنولوجية لمواجهة تلك الأزمة.

وقد ضم الإجتماع أكثر من ٢٠ دولة بالإضافة إلى بعض الشركات المتخصصة في مجال التكنولوجيا منها شركة مايكروسوفت.

كما شارك في الاجتماع بعض وزراء التعليم من عدة دول هي: افغانستان وكوت دفوار وزامبيا، وممثلي دول التحالف العالمي لعرض تجاربهم؛ لمواجهة جائحة كورونا وأهم الأنشطة التعليمية التي قامت بها لمواجهة جائحة كورونا.