لقاء د/ عاشور عمري رئيس الجهاز التنفيذي للهيئة مع مديري الإدارات الخارجية والداخلية بفرع الغربية

لقاء د/ عاشور عمري رئيس الجهاز التنفيذي للهيئة مع مديري الإدارات الخارجية والداخلية بفرع الغربية

إلتقى الدكتور/ عاشور عمري رئيس الهيئة العامة لتعليم الكبار السادة العاملين بفرع الغربية ومديري الإدارات الخارجية والداخلية والمعلمين يوم الإثنين الموافق 1 / 2 / 2021 وذلك لمناقشة مستجدات العمل في الفترة الراهنة، والعمل على تلافي المعوقات؛ لتحقيق النتائج المثلى وبخاصة في ظل جائحة كورونا، وتناول الاجتماع مجموعة من التوجيهات بناءً ما أفرزه الواقع الميداني.

تمثلت التوجيهات في :

  • سعي الهيئة الدؤوب للإرتقاء بالعاملين بالهيئة ولا سيما الأوضاع المالية وبخاصة بعد الزيادة الأخيرة 25 في المائة، والعمل على إستدامة زيادة دخل العاملين بالهيئة والمتعاقدين.
  • نعطي كافة الصلاحيات لمديري الفروع لما فيه صالح العمل.
  • العمل على إيجاد موارد للهيئة بشكل قانوني وبخاصة عند إستصدار شهادات محو الأمية للمرة الثانية وفق نص القانون، بما يعود بالنفع على العملية التعليمية والعاملين بالهيئة بما لا يخالف القانون ويتم دراسة الأمر.
  • وفيما يخص مشروع استثمار طلاب الجامعات في مشروع محو الأمية دخلت حاليا جامعة الأزهر بشكل قوي حيث يبلغ عدد كلياتها ٩٨ كلية بقوة تبلغ قرابة ٤٠٠ الف طالب علينا استثمارهم بما يحقق الأهداف، والهيئة تشارك حاليا بمدربيها المتميزين في دورة تدريبية لإعداد مجموعة من هيئة تدريس جامعة الأزهر بالوجه البحري بمحافظة الغربية كمدربين معتمدين في تعليم الكبار تفعيلا للبروتوكول المبرم بين الهيئة وجامعة الأزهر.

كما صرح د/ عمري أنه لن يدخر وسعا في الارتقاء بالهيئة والعاملين به، ومكتبي مفتوح للجميع وأنه يرحب بكل فكر جاد ومتطور.

وتوجه د/ عمري بالشكر لإدارة التدريب بالديون لجهدها في الحصول على موافقات للشروع في التدريب التربوي لمعلمي تعليم الكبار مع اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية.

وتسعي الهيئة لعقد إجتماع مجلس إدارة الهيئة لاتخاذ مجموعة من القرارات التي تدعم تعليم وتعلم الكبار في وطننا مصر..

كما صرح د/ عمري أنه يدرس حاليًا مكافأة منسقي الجامعات من أبناء الهيئة المتميزين؛ لما يبذلونه وبخاصة المنسقين بالجامعات الأكثر إنجازًا.

وفتح د/ عمري حوارًا مفتوحًا إستمع خلاله لأفكار ومقترحات من شأنها تحسين العمل والإرتقاء به.

 هذا وتوجه د/ عمري بالشكر والتقدير للعاملين بفرع الغربية على جهدهم المثمن في تعليم وتعلم الكبار، وبخاصة في الدورات الأخيرة وإنجازه المتميز.

وأكد د/ عمري أن لا سبيل لتقدم وطننا إلا من خلال التنمية واستدامتها، والهيئة إحدى الأذرع الفاعلة في إحداث تلك التنمية، وبخاصة الهدف الرابع منها من خلال منظومة الدولة الشاملة المتمثلة في خطة مصر 2030 .

وأنهي د/ عمري حديثة بأطيب الأمنيات لهيئة تعليم الكبار والعاملين بها من قيادات، وموظفين، ومعلمين، وعاملين بالتقدم والازدهار، ولوطننا الغال مصر الأمن والأمان والتقدم في ظل قيادتها السياسية الواعية.

وقد حضر اللقاء أ/ محمد أبو النبايل مدير فرع الغربية والوفد المرافق للدكتور رئيس الهيئة ولفيف من مديري الإدارات والمعلمين.