نظمت محافظة مطروح مؤتمر بعنوان"مطروح بلا أميه" بحضور د./ عاشور عمري رئيس الجهاز التنفيذي للهيئة

نظمت محافظة مطروح مؤتمر بعنوان"مطروح بلا أميه" بحضور د./ عاشور عمري رئيس الجهاز التنفيذي للهيئة

أكد د./ عاشور عمري، رئيس الهيئة العامة لمحو الأمية وتعليم الكبار، اهتمام القيادة السياسية بالعمل على محو الأمية في أسرع وقت، سعياً لإعلان مصر خالية من الأمية خلال 5 سنوات.

وأعلن رئيس الهيئة أنه تم وضع خطة لمحو الأمية في 6 محافظات حدودية، منها محافظة مطرح، خلال عامين، بالإضافة إلى خطة للقضاء على الأمية في جميع المحافظات، لتكون مصر خالية من الأمية خلال 5 سنوات، مشيداً بجهود فرع محو الأمية بمطروح، والتكاتف التنفيذي والشعبي والديني، ودعم محافظ مطروح لمبادرة "مطروح بلا أمية".

ونظمت محافظة مطروح مؤتمراً مساء يوم الثلاثاء الموافق 6 /4 / 2021، بعنوان «مطروح بلا أمية»، برئاسة المحافظ اللواء/ خالد شعيب، وبحضور د./ عاشور عَمري، رئيس هيئة محو الأمية، ود./ دينا عثمان، نائب المحافظ، وأعضاء مجلسي النواب والشيوخ عن محافظة مطروح، والعمدة / صلاح جبر، رئيس مجلس عمد ومشايخ مطروح، ورؤساء المدن ومديري المديريات والمصالح بالمحافظة، ولفيف من العمد والمشايخ والمرأة والشباب ومدير الأوقاف والأزهر وممثل الكنيسة بمطروح.

وشهد محافظ مطروح ورئيس هيئة محو الأمية توقيع برتوكول تعاون بين فرع الهيئة بمطروح مع كل من مديرية التربية والتعليم ومديرية الشئون الصحية وإدارة بناء وتنمية القرية بالمحافظة، لتكثيف التعاون والمشاركة في جهود محو الأمية، واستعرض عادل مسلم، رئيس فرع محو الأمية بمطروح، جهود الفرع بالتعاون مع عدة جهات بالمحافظة.

ومن جانبه، أكد اللواء/ خالد شعيب على ضرورة تكاتف ومشاركة جميع الجهات، التزاماً بالمسئولية الواجبة ودورهم في تعليم من لم تواتيهم الفرصة للتعلم بمطروح، والوصول إلى جميع المناطق، تفعيلاً لمبادرة مطروح بلا أمية، بما تخلقه من وعي وسلوك سليم، يستوعب متطلبات التنمية، وتوفر كوادر قادرة على بناء المجتمع، وصنع التقدم والتطوير.

ووجه المحافظ الشكر إلى فرع هيئة محو الأمية وتعليم الكبار بمطروح، على الجهود المبذولة لمحو الأمية خلال السنوات القليلة الماضية، حيث تم خفص نسبة الأمية من 36% من إجمالى عدد سكان محافظة مطروح عام 2018، إلى 31% هذا العام.

ونبه على أهمية المشاركة الفاعلة في محو أمية المواطنين في التجمعات الصحراوية، مع دراسة مقترح منح درجات أو مكافآت لهم، وفتح مزيد من الفصول بمراكز المدن والقرى والتجمعات، لتكون هناك قرى ومراكز بلا أمية، وحث جميع المتعلمين على المشاركة، وتوفير الحافز لهم، مؤكداً على أن محافظة مطروح لا تألو جهداً في تقديم مزيد من الدعم الواجب نحو القضاء على الأمية، وصولاً إلى إعلان محافظة مطروح بلا أمية.

 

تم النشر بتاريخ 2021-04-12
طباعة الصفحة